تقرير عن انتخابات PYD في "فيدرالية شمال سوريا "
تقرير عن انتخابات PYD  في  "فيدرالية شمال سوريا "

تقرير عن انتخابات PYD في "فيدرالية شمال سوريا "

3:03:14 AM

انطلقت المرحلة الأولى من الانتخابات التي أعلن عنها منفرداً حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في 22 سبتمبر (أيلول) الماضي،و تم فيها انتخاب رؤساء الوحدات الصغيرة (الأحياء والشوارع)، وفي المرحلة الثانية من الانتخابات التي انتهت اول كانون الاول، تم التصويت فيها لاختيار رؤساء مجالس الإدارة المحلية وأعضاء المقاطعات التي يتألف منها كل إقليم.

وبحسب ما أعلن الـPYD سابقاً أنه" ستكون هناك مرحلة ثالثة ونهائية، بداية العام المقبل وهي انتخاب مجلس الشعوب الديمقراطية" التي ستتمتع بصلاحيات تشريعية واسعة، كما سيتم في اليوم نفسه انتخاب «مؤتمر الشعوب الديمقراطية» العام الذي سيكون بمثابة برلمان عام، على رأس مهماته تشريع القوانين ورسم السياسة العامة للنظام الفيدرالي."

وشكل الـPYD " مفوضية فيدرالية شمال سوريا "أو المفوضية العليا للانتخابات" كما يسمونها والتي يرئسها كلاً من :

الرئيسة المشتركة للمفوضية العليا للانتخابات إقليم الفرات أمينة حسي

والرئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة عز الدين فرحان

الرئيسة المشتركة للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة روكن ملا إبراهيم

 والرئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الفرات شاهين العلي

شارك في الانتخابات ثلاث قوائم انتخابية وهي:

أحزاب الإدارة الذاتية، أبرزها حزب الاتحاد الديمقراطي في شمال سوريا، في قائمة "الأمة الديمقراطية"، أما التحالف الوطني الكوردي ضمن قائمة التحالف الكوردي، في حين سيشارك المستقلون بشكل فردي، كما سيشارك الشباب في الانتخابات ضمن القوائم على أن تكون لهم غوتا ومقاعد خاصة بهم.

بينما قاطع المجلس الوطني الكوردي في سوريا   ENKS والأحزاب والمنظمات الكوردية المنضوية تحت إسم الـENKSالانتخابات ، وامتنع الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي عن المشاركة في الانتخابات ،كما لم تشارك المنظمة الأشورية فيها .

أصدر ENKS بياناً رسمياً نُشِرته RojavaNews  ، أكد فيها على مقاطعته للانتخابات ترشيحاً وتصويتاً، وقال فيها أن "المجلس الكوردي غير معني بهذه الانتخابات ونتائجها... إنها تكريس لنهج التفرد والتسلط، وندعو مجدداً إلى الكف عن هذه السياسات المرفوضة والمدانة، والعمل بدلاً منها على بناء مناخ صالح يمهد لتقارب وتلاقي المواقف ووحدة الصف الكورديين".

كانت قد أعلنت المفوضية العليا للانتخابات التابعة للإدارة الذاتية في كوردستان سوريا، أسماء المرشحين المقبولين وغير المقولين  من قوائم المرشحين وبينهم  المستقلين.في انتخابات المجالس المحلية في" أقاليم فيدرالية شمال سوريا "التي جرت في الأول من شهر كانون الأول المنصرم قبيل الانتخابات ،و

بحسب المفوضية، فقد قبلت:

 "من إقليم الجزيرة 3048مرشحاً  ،ورفضت طلبات ترشيح 102شخصاً

إقليم الفرات قبلت 1170مرشحاً ، و رفضت طلبات ترشيح 4مرشحين

 إقليم عفرين قبلت 1502مرشحاً ، بينما رفض طلبات ترشيح لـ 48 مرشحاً.

بلغ عدد المراكز في اقليم الجزيرة فقط 824 مركزاً- إقليم الفرات 256 مركزاً، وفي إقليم عفرين 205 مركزاً.

أشرف على هذه المراكز 10280معلم ومعلمة  ،بمعدل 8 مشرفين على كل مركز انتخابي .

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات أمس الثلاثاء5كانون الاول عن نتائج هذه الانتخابات خلال مؤتمر صفحي ،بعد أن انهت المفوضيات العليا للانتخابات في أقاليم شمال سوريا الثلاث “الجزيرة، عفرين، والفرت”، واللجان المشرفة على الانتخابات من فرز أصوات الناخبين  وكانت كالتالي:

إقليم الجزيرة: حصلت قائمة الأمة الديمقراطية على (2718) من أصل (2902) مرشح.

كما حصلت قائمة التحالف الوطني الكردي على(40)  مقعداً من أصل (99) مرشح.

وكان عدد المقاعد التي حصل عليها المستقلين (144) من أصل (267) مرشح.

أما بالنسبة لإقليم الفرات: حصلت قائمة الأمة الديمقراطية (847) من أصل (954) مرشح  .

حصلت قائمة حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا (يكيتي) على (40) من أصل (124) مرشح.

بلغ عدد مقاعد المستقلين (67) من أصل (95) مرشح.

في إقليم عفرين : حصلت قائمة الأمة الديمقراطية (1056) مقعد من أصل (1175).

حصلت قائمة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا على (72) مقعد من أصل (197) مرشح.

أما قائمة التحالف الوطني السوري على (8) مقاعد من أصل (48) مرشحاً.

حصل المستقلون على (40) مقعداً من اصل (86) مرشحاُ.

بحسب ما أعلنت عنه المفوضية "بلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات (69)% ،بينما يستغرب نشطاء وسياسيين من كوردستان سوريا بهذه النسبة ،التي تبدو بعيدة عن الواقع كنسبة ،دون مشاركة المجلس الوطني الكوردي والتقدمي والمنظمة الآشورية.

انتخابات ونتائج وتصاريح هنا وهناك عن مسميات عدة يطلقها حزب الاتحاد الديمقراطي وكل الاقسام والجهات المتفرعة منه أو التي تعمل تحت جناحيه،قد تتغير بين ليلة وضحاها ، بحسب ما يفرض هذا الحزب ما يريد عنوة على نسبة كبيرة من الشعب الكوردي في كوردستان سوريا  , ليبقى مصير هذا الشعب بين مطرقتهم وسندان الغد ،الذي قد يتغير فيه كل شيئ ،حسب مصلحة هذا الحزب وإملائاته.

ع.ع

 

Rojava News 

Mobile  Application