وضع التربية والتعليم في عفرين
وضع التربية والتعليم في عفرين

وضع التربية والتعليم في عفرين

11:39:48 AM

RojavaNews: بعد أن وضعت ما تسمى"هيئة التربية والتعليم" يدها على العملية التربوية في عفرين, وقيامها بأدلجة مناهج تعليمية في كوردستان سوريا, فُرِضَت كسلطة أمر واقع, وهي بعيدة كل البعد عن مفهوم التعليم العام المهني والمتعارف عليه رسميا ً في كل مكان من العالم.

حول واقع التعليم والمدارس في منطقة عفرين, حاور موقع RojavaNews بعض المدرسين:

يقول (أحمد ب), مدرس اللغة العربية:"في بداية العام الدراسي 2015–2016كانت هناك شراكة سلطوية بين حزب الاتحاد الديمقراطي الـ PYD والنظام السوري من خلال مجمع تربية عفرين, قامت وزارة التربية بتجميد عمل المجمع التربوي في عفرين, بسبب ممارسات الـPYD, حيث أصدرت قراراً  يقضي بموجبه قطع المخصصات المالية والتجهيزات المدرسية والدعم اللوجستي عن المدارس كالكتب والأثاث وأشياء أخرى, وتوقفت نقل ملاك المدرسين الوافدين من وإلى عفرين, لكن دون قطع الرواتب الشهرية, واستمر على هذا الحال حتى عام 2017, و أصدر قرار آخر منع بموجبه نقل المدرسين الوافدين الذين هربوا إلى عفرين, ويطلب من جميع هؤلاء المدرسين الوافدين التوجه الى حلب أو وضع أنفسهم تحت تصرف تربية حلب أو مجمع تربية بلدة نبل."

أضاف " المنهاج الذي وضعته سلطة الأمر الواقع في الآونة الأخيرة, وقيامها بتغيير المنهاج في المراحل الثلاث إلى اللغة الكوردية. أما مدرسو الإدارة الذاتية فإنهم لا يملكون شهادات بعد إخضاعهم لدورات تربوية شكلية يتم تعينهم في المدارس, وهذا ما أدى إلى تدني مستوى التعليم, ليس هذا فحسب وإنما جعلوا من المدارس مراكز لنشر ثقافة الأمة الديمقراطية والحزب الواحد من خلال اجتماعات فكرية دورية للمدرسين والطلاب بالإكراه, وكل مدرس لم يحضر هذه الاجتماعات يخصم من راتبه, وهذه الاجتماعات لاتتعلق بتطوير العملية التربوية أو المناهج الدراسية.

تقول (آمال م) مدرسة اللغة الإنكليزية: السبب الرئيسي والأساسي لإنتقالي إلى حلب والتدريس هناك هو فرض المناهج الدراسية الجديدة من قبل ما تسمى بالإدارة الذاتية, و الخوف على مستقبل أولادي من الفشل في المستقبل في ظل تلك المناهج المؤدلجة والتي تفتقر إلى قبول الآخر وثقافة الاعتدال وأيضاً تفتقر إلى روح التطوير العلمي.

أما السبب الآخرفهو قرار وزير التربية الذي يقضي بمنع نقل المدرسين الوافدين من وإلى عفرين.

قاضي

Rojava News 

Mobile  Application