خالد ابو هوزان: مقياس نجاح القيادة بالحقائق وليس الأقوال

خالد ابو هوزان: مقياس نجاح القيادة بالحقائق وليس الأقوال

من أساسيات وجود قيادة قوية ، السعي نحو امتلاك القدرات والمؤهلات ، والعمل على تحسين القدرة على التركيز والتفكير وتحسين المستوى السياسي والفكري ، ومهارة التواصل والاستماع الى الآراء وأخذها بعين الاعتبار ، وليس باستخدام الأسلوب الديكتاتوري والتحكم في المشاعر وردود الافعال ، وأن يعمل وفق المعطيات ومتطلبات الواقع المراد تغييره نحو الأفضل حسب الأهداف المرسومة لمصلحة أبناء الشعب ، والارتقاء بالحركة الى الدور المؤهل في قيادة النضال في الوسط الجماهيري في هذه المرحلة الراهنة ، لأننا بحاجة إلى قيادة حكيمة وقوية وشجاعة ، وتمتلك الكفاءة في عناصر أعمالها النضالية لتجسيد الائتمان الذي وثق عقلية المنتمي حزبيا ، والوسط الجماهيري في إطار الحركة في مواقع التنفيذ والمسؤولية القيادية وما تستوجبه المرحلة ، واجتياز الواقع الصعب نحو الأهداف المرجوة ، ووضع المصلحة العامة نصب الأعين ، وفوق كل الاعتبارات ، والسعي الدؤوب والحثيث إلى خلق الظرف المناسب ، وسلك طرق مؤدية الى توحيد الخطاب السياسي والصف الكردي وفق رؤية سياسية واضحة تصب في خدمة الشعب ، لأنها أمانة على الأعناق والرقاب ، وأن تكون لنتيجة نضالهم أثر عميق على واقع الشعب ، وفي ذاكرتهم ، وأن يمتلكوا عظمة القوة في الإحساس والانتماء وقوة البصيرة لأننا في هذه المرحلة العصيبة كشعب كوردي بحاجة إلى قيادة حكيمة تمتلك القدرة على إخراج الشعب من هذه الأزمة لكي يخلّد التاريخ ذكراهم ،وليس كما الحال في أغلبية قيادة الحركة الكردية من أولئك الذين ارتقوا المناصب عن طريق التسلق ، ويتباهون بمناصبهم واستغلالهم القيادة لمصالحهم الشخصية ، وهم يدركون جيداً إن القيادة هي الخدمة ، وليس المنصب ، ولن تكون لهم سوى ذكرى مريرة ومؤلمة في قلوب الشعب .

Rojava News 

Mobile  Application