مقتل شرطي ورفيقته قرب باريس على يد رجل بايع تنظيم داعش

مقتل شرطي ورفيقته قرب باريس على يد رجل بايع تنظيم داعش

 

3:02:25 PM

Rojava News:ورد في فرانس 24 أن شرطيا فرنسيا ورفيقته لقيا  مصرعهما ليل الاثنين الثلاثاء قرب باريس إثر هجوم بالسكين نفذه شخص أعلن مبايعته لتنظيم "الدولة الإسلامية"، فيما تبنى التنظيم الجهادي الهجوم لاحقا وفق ما أفادت وكالة أعماق القريبة منه.

 

قتل شرطي بطعنات عدة بالسكين في وقت متأخر الاثنين أمام منزله في إيفلين قرب باريس، وأعلن مهاجمه مبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" وتحصن داخل منزل الضحية حيث عثر لاحقا على جثة رفيقة الشرطي.

 

وبعيد ذلك، قتل المهاجم برصاص قوات النخبة الفرنسية التي عثرت على ابنهما البالغ من العمر ثلاث سنوات، غير مصاب بأذى. وأعلنت نيابة باريس أن قسم مكافحة الإرهاب تولى التحقيق في القضية.

وأفادت مصادر متطابقة قريبة من التحقيق بأن الرجل أعلن مبايعته لتنظيم "الدولة الإسلامية" خلال المفاوضات مع قوات النخبة. وقال شهود للمحققين إن الرجل صرخ "الله أكبر" عند مهاجمته الشرطي.

 

وفي وقت لاحق، أفادت وكالة أعماق القريبة من تنظيم "الدولة الإسلامية" أن "مقاتلا" من تنظيم "الدولة الإسلامية" قتل "نائب رئيس مركز شرطة مدينة ليميرو وزوجته طعنا بالسكين قرب باريس"، بحسب ما نقل موقع "سايت" الأمريكي المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية.

 

هولاند يتوعد

 

وعلى الفور، أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة حيال القضية، مشيرا إلى أن التحقيق سيحدد "الطبيعة الدقيقة" لـ"هذه المأساة الفظيعة". وأشار بيان صادر من الإليزيه إلى أن "وزير الداخلية (برنار كازنوف) سيتوجه الثلاثاء صباحا إلى مركزي شرطة ليمورو ومانت لا جولي" في إقليم إيفلين غرب باريس، و"سيعقد رئيس الجمهورية اجتماعا عند الساعة 7,45 (05,45 ت غ) في الإليزيه".

 

وتأتي هذه المأساة بعد يومين من اعتداء أورلاندو في الولايات المتحدة، الذي أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة نحو خمسين آخرين بجروح داخل ملهى ليلي للمثليين، نفذه أميركي من أصل أفغاني بايع تنظيم الدولة الإسلامية.

Rojava News 

Mobile  Application