مَركَز أوصمان صَبري الثقافي يُقيم مُحاضرة إعلامية في قوشتَپه

مَركَز أوصمان صَبري الثقافي يُقيم مُحاضرة إعلامية في قوشتَپه

RojavaNews-قوشتبة:اقام مركز اوصمان صبري الثقافي في مخيم قوشتبه للاجئين السوريين في هولير اليوم الجمعة 30-1-2015 محاضرة ثقافية عن الاعلام الكوردي ودوره في نهضة الثورات الكوردية برعاية مؤسسة البارزاني الخيرية وبمشاركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا واتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكوردستاني -روج آڤا .

و رحب عبد اللطيف مسئول الفرع الاتحاد في اقليم كوردستان عبداللطيف موسى  بالشباب والشابات من مقيمي المخيم الحضور باسم المركز كعريف للفعالية كما رحب بالمحاضر الأستاذ جوان ميراني نقيب صحفيي كوردستان سورية .

وبعد ان وقف الحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان وفي مقدمتهم البارزاني الخالد.

القى ميراني محاضرة عن الاعلام الكوردي في كوردستان عامة ً وفي غرب كوردستان خاصة ً وأشار الى تاريخ الاعلام الكوردي ودور مير جلادت بدرخان في اللغة الكوردية وأول جريدة كوردية وهي "هاوار "وتحدث عن اوصمان صبري ودور ذاك الجيل الذهبي كالشاعر الكوردي الراحل جكر خوين كما اكد على ضرورة اهتمام الشباب الكوردي بالاعلام والاستفادة منه في إيصال صوت الكورد والقضية الكوردية الى العالم اجمع والتشبث بالحقوق الكوردية التاريخية والمشروعة وحمايتها كواجب وضرورة التمتع بحرية التعبير بغية نشر اعلام يتمتع بمصداقية اكثر مما هو الآن وضرورة التحرر من سياسة الاعلام الحزبي الذي أوقف عجلة التقدم في الاعلام لما له من اثر على الحقيقة وإظهار الحدث كما هو دون أي تجميل او إخفاء للحقائق.

وأشار ميراني الى الزميلين الإعلاميين فرهاد حمو ومسعود عقيل وظروف اعتقالهم متمنيا ًالافراج عنهم وقال اننا نطالب بإطلاق سراحهم من الجهة التي خطفتهم والتي لا تعترف بالعهود والمواثيق الدولية وحقوق الصحفيين ونتابع الامر عبر المنظمات الدولية.

وتحدث عن تأسيس  نقابة صحفيي كوردستان - سورية في هولير كأول مؤسسة مستقلة في كوردستان سورية وبحضور 107 اعلاميين في اول اجتمع بتاريخ19-4-2013 من داخل كوردستان سورية ومن المقيمين في جنوبي كوردستان وحتى في اوربا  واليوم النقابة تضم اكثر من 400 اعلامي  كوردي من أبناء كوردستان سورية نحاول بقدر المستطاع خدمتهم وحمايتهم حيث انهينا في العام المنصرم 8 دورات إعلامية في كيفية انشاء الخبر الصحفي والتلفزيون وحرية التعبير وحماية الصحفي ونحاول منذ 6 اشهر لضم النقابة الى الاتحاد الدولي للصحفيين وبالرغم من ما عانته النقابة من ظروف صعبة للاستمرار نتيجة استقلاليتها الا انني أرى انه علينا مواجهة الصعاب حتى النجاح كما يواجه لبيشمركًه تنظيم داعش الإرهابي في هجومه على الكورد والقومية الكوردية.

بعدها تم فتح باب الأسئلة من الحضور والرد عليها من المحاضر ومناقشتها وسط سعادة الحضور حسبما اعرب الجميع كما وطالبوا بدورة إعلامية في المخيم واستجاب ميراني لطلبهم وابدا استعداد النقابة لخدمتهم ووعدهم بالقريب بانطلاق الدورة بإشراف نقابة صحفيي كوردستان -سورية .

علي عمر

Rojava News 

Mobile  Application