واشنطن: لا تهاون مع استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية
واشنطن: لا تهاون مع استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية

واشنطن: لا تهاون مع استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية

12:44:50 AM

RojavaNews: شددت الولايات المتحدة يوم أمس الإثنين، في بيان صادر عن مكتب المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، على أن بلادها لن تتهاون أو تتسامح مع استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيماوية.

وأشارت هيلي في بيانها الذي جاء بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة للهجوم الذي شنته قوات النظام يوم 21 آب 2013 على الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى أن نظام الأسد "لا زال يستخدم تلك الأسلحة المحرمة، رغم الجهود المبذولة لتدميرها".

وأوضح البيان أن "المجتمع الدولي في رد منه على هجوم الغوطة، اتخذ خطوات هامة لتدمير الأسلحة الكيماوية لدى نظام الأسد؛ بهدف منع استخدامها مرة ثانية"، مستدركاً إلا أنه "رغم ما بذله المجتمع الدولي من جهود حثيثة في هذا السياق، فإن النظام لا يزال يستخدمها بدون رحمة ضد شعبه".

وأضاف البيان أن "العالم أُصيب بدهشة أخرى، بعد استخدام النظام الأسلحة الكيماوية في 4 نيسان الماضي في مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة إدلب، ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص".

وجدد مكتب المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة في بيانه التأكيد على أن المتورطين في استخدام الأسلحة الكيماوية بحق الشعب السوري ستتم محاسبتهم"، مشددًا على ضرورة عمل المجتمع الدولي بشكل مشترك لتأمين عدم استخدام هذه الأسلحة مرة أخرى، وضرورة عدم نسيانه الهجمات السابقة".

وأحيا السوريون يوم أمس الاثنين الذكرى الرابعة لمجزرة الكيماوي التي ارتكبها نظام الأسد في غوطة دمشق، وراح ضحيتها نحو 1200 مدني جلهم من الأطفال والنساء، من خلال تنظيم عدد من التظاهرات والوقفات في بلدان اللجوء التي يقيمون فيها، رافعين لافتات تطالب بمحاكمة الأسد الذي كان وراء إصدار الأوامر التي تسببت بموت مئات الآلاف.

ومن جهته حمّل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والمجتمع الدولي، مسؤولياتهما فيما يتعلق بمحاسبة ومعاقبة المسؤولين عن جرائم استخدام السلاح الكيماوي في سورية، وجميع الجرائم التي استهدفت المدنيين، مع ضمان وقفها بشكل نهائي وفوري.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري /وكالات

ر.ع

Rojava News 

Mobile  Application