غارات طيران النظام وروسيا تتسبب بخروج مراكز صحية عن الخدمة
غارات طيران النظام وروسيا تتسبب بخروج مراكز صحية عن الخدمة

غارات طيران النظام وروسيا تتسبب بخروج مراكز صحية عن الخدمة

10:22:37 PM

RojavaNews: أدت غارات طيران الأسد وروسيا إلى خروج عدة مراكز صحية عن الخدمة، منها المركز الصحي الوحيد في قرية "البشيرية" غرب مدينة إدلب، وكذلك خرج المركز التخصصي لتأهيل ورعاية "أذيّات الحبل الشوكي" الوحيد في مدينة دوما شرق دمشق عن الخدمة.

وقال المدير الإداري لمركز قرية "البشيرية" بشار رشواني في تصريح لوكالة سمارت، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على القرية استهدفت إحداها المركز ما أسفر عن خروجه عن الخدمة بشكلٍ كامل بعد دماره بنسبة 40 في المئة، دون خسائر بشرية.

فيما قال مدير المركز التخصصي في مدينة دوما "خالد أبو علي" إن القصف الذي استهدف المركز يوم الثلاثاء، أسفر عن مقتل مدير قسم التأهيل العلمي، وإصابة آخر من الكادر الطبي إصابة خطيرة في رأسه.

وأوضح أبو علي، أن المركز هو الأول من نوعه على مستوى سورية، وكان يقوم بتأهيل المصابين الذين يعانون من "شلل سفلي" ليتمكنوا من ممارسة حياتهم والتعامل مع إصاباتهم، واستثمار قدراتهم.

ومن جهته اتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، نظام الأسد وروسيا التعمد باستهداف المراكز الخدمية، حيث أدت غارات طيارنهما إلى تدمير عدد من المشافِ والمراكز الصحية، واستشهاد وجرح المئات من المدنيين وعناصر الجيش السوري الحر.

وطالب الائتلاف الوطني المجتمع الدولي بالعمل الفوري على وقف الغارات "الإجرامية" المستمرة التي ينفذها طيران الاحتلال الروسي وطائرات عصابة الأسد، منذ نحو أسبوع على المناطق المدنية والمستشفيات في عموم البلد، إضافةً إلى الهيئات الإغاثية ومقرات الدفاع المدني في إدلب والمدن والبلدات المحيطة بها، مشدداً على ضرورة محاسبة المسؤولين عنها.

Rojava News 

Mobile  Application