أسئلة مشروعة ؟
أسئلة مشروعة ؟

أسئلة مشروعة ؟

 

9:23:13 AM

RojavaNews: نشر الكاتب جمال حمي في موقع التواصل الاجتماعي مقالا تحليليا سلط فيه الضوء أن منظومة الـ  PKKو الـ  PYD يتقفون مع كل الاطر الطائفية إلا مع الشعب الكوردي، حيث سرد مجموعة من الاسئلة المشروعة حول تلك العلاقات المريبة مع الأنظمة الغاصبة لكوردستان وهذا ما جاء فيه:

  ما دمتم كنتم تزعمون وتدعون بأنه لا توجد ثورة في سورية منذ اللحظات الأولى لانطلاقتها ، وزعمتم بأنها مجرد  حرب طائفية ما بين السُنّة والشيعة ، ونحن كورد وليس لنا علاقة لا بالسنة ولا بالشيعة ، فلماذا لم تقفوا على الحياد ، لا مع هذا ولا مع ذاك ، حتى تكونوا صادقين مع أنفسكم ومع شعبكم وكي تتطابق أقوالكم مع أفعالكم ،  ووقفتم بكل قواكم  الى جانب العلويين والشيعة ضد السنة من الكورد والعرب وغيرهم ، الذين خرجوا ضد الشيعة والعلويين في سورية على حد وصفكم ؟ علماً أن معظم الكورد أيضاً هم من السنة ، وهم مستهدفون من الشيعة والعلويين في كل مكانٍ وزمان !؟  لماذا وقفتم اذاً مع المحور الشيعي الطائفي ضد المحور السني ، ما دمتم لستم من هذا ولا من ذاك على حد زعمكم ؟

ما دمتم تدّعون وتزعمون بأن حزبكم هو حزب ماركسي لا يعترف بالأديان والمذاهب ، وهو فوق هذه الأيديولوجيات المتخلفة على حد وصفكم ، ولا يفكرون بطريقة طائفية ولا يتعاملون مع أحد على أساس الطائفية ، فلماذا تحالفتم مع ايران الشيعية وهي دولة دينية ، وكذلك تحالفتم مع شيعة العراق وحكومتها الطائفية ، ولماذا تحالفتم أيضاً مع الحشد الشعبي الشيعي والمتطرف ضد اخوانكم الكورد في اقليم كوردستان ذي الغالبية السنية  ، وتحالفتم مع النظام السوري العلوي ، وتحالفتم مع حزب الله اللبناني الشيعي أيضاً ، ووجدنا بأن كل تحالفاتكم هي مع الشيعة والعلويين في سورية ولبنان وتركيا والعراق وايران ؟ ولماذا كفرتم بالإسلام السياسي التركي وارتميتم في حضن ايران ، التي تمارس أيضاً الإسلام السياسي بمنتهى القذارة أسوةً بأردو غان ؟ هنا اسلام سياسي ، وهناك أيضاً اسلام سياسي ، ما دمتم تكرهون الإسلام السياسي كما تزعمون ، وتدعون محاربته ؟ أم لأن معظم قيادات قنديل هم علويون ؟

اذا كانت سياساتكم تقوم على المصالح والسياسة والتكتيك كما تزعمون ، فهل هي مجرد صدفة فقط ، أن لا تتفق مصالحكم السياسية وتكتيكاتكم الا مع العلويين والشيعة دوناً عن خلق الله جميعهم ، في تركيا وسورية والعراق وايران ولبنان وحوثيي اليمن وغيرهم ؟

هل هي من المصادفة فعلاً ، أن تكون كل تحالفاتكم اليوم ، مع الأنظمة التي تحتل كوردستان ، والتي مارست بحق الشعب الكوردي أبشع أنواع الجرائم الإنسانية كإيران وسورية والعراق ومع النظام الأرمني ومع أرمينيا التي تحتل جزء كوردستاني عزيز على قلوبنا ولا تعترف بكوردستان تركيا والتي تعتبرها غرب أرمينيا ، ومع حزبي الطاشناق والهنشاق الأرمنيان  اللذانِ ارتكبا أبشع المجازر بحق شعبنا الكوردي في بدايات القرن الماضي وفي مجازر بشعة سبقت مجازر الأتراك ضدهم ، وأضيفوا الى قائمة تحالفاتكم  أيضاً تحالفكم مع القوميين الأتراك الشوفينيين ؟

 

 

 

Rojava News 

Mobile  Application