قائد القوات الأميركية: التحالف قتل 8500 متطرف

قائد القوات الأميركية: التحالف قتل 8500 متطرف

Rojava News: قال قائد القوات الأميركية الوسطى الجنرال لويد أستون إن غارات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت 8500 متطرف، وشنت قوات التحالف نحو 2000 غارة جوية منذ آب الماضي ضد المتطرفين العابرين ذهاباً وإياباً بين الحدود العراقية والسورية.

من جهته تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 1600 متطرف في سوريا منذ بدء الغارات، بينهم 62 مدنياً. ويرى الجيش الأميركي هذا الرقم دليلاً على حرب يعتبرها من أكثر الحروب نظافة على صعيد الخسائر المدنية، خاصة إذا ما قورنت بحروبها السابقة في العراق وباكستان وأفغانستان التي لطالما شهدت مقتل عدد كبير من المدنيين.

وقال مسؤولون أميركيون إن هذه الحرب، ورغم تكلفتها العالية على دول التحالف ولجوء المتطرفين إلى تحويل المدنيين دروعاً بشرية، فقد سجلت دقة بالغة في قصف الأهداف.

بدورهم يعزو خبراء دقة الغارات إلى تحسن عمليات جمع المعلومات الاستخباراتية، إضافة إلى الصواريخ الموجهة عبر نظام تحديد المواقع أو الليزر.

وتسجل تقديرات رسمية إنفاق مليار و200 مليون دولار منذ بدء الغارات حتى الآن. وتشير قراءة بسيطة في هذا الرقم ومقارنته بأعداد القتلى بين المتطرفين إلى أن المقاتل المتطرف الواحد كلف نحو 140 ألف دولار، إلا أن طرد المتطرفين من مساحات تتراوح بين 500 و700 كلم مربع قابله سيطرة هذه التنظيمات على مناطق أخرى، لا سيما في سوريا.

من ناحيتها شكلت معركة كوباني 70% من غارات التحالف التي شنت في سوريا، وهو ما يعده التحالف مكاسب مؤقتة للتنظيم وجزءا من صورة أكبر لاستراتيجية عسكرية يجزم وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أنها ستلحق بالمتطرفين هزيمة نهائية.

Rojava News 

Mobile  Application