سلطة الأمر الواقع في القامشلي تمنع امرأة مسنة من الخروج إلى الخارج بغرض العلاج
سلطة الأمر الواقع  في القامشلي تمنع امرأة مسنة من الخروج إلى الخارج  بغرض العلاج

سلطة الأمر الواقع في القامشلي تمنع امرأة مسنة من الخروج إلى الخارج بغرض العلاج

12:18:02 PM

RojavaNews:  نشر الدكتور في القانون الدولي، محمد حسن تقريرا على موقعه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك عن منع، ما تسمى الإدارة الذاتية  في ما تسمى مقاطعة الجزيرة،  امرأة مسنة من عفرين من الخروج من المقاطعة للعلاج في الخارج على الرغم من تقديم كل الاوراق الثبوتية التي تخولها العلاج في الخارج، إلا أن  الطلب قوبل بالرفض وهذا ما جاء في تقريره ما يلي:

 لإدارة في مقاطعة الجزيرة والسيستم الذي يضاهي سويسرا لا يوافق على خروج مريضة من عفرين في ال ٨٤ من العمر من المقاطعة للعلاج.

الطبيب المعتمد من الهيئة الصحية يقول في تقريره أن  المريضة ذات ال ٨٤ عام مقعدة ولديها فقر دم متكرر وقثطرة دائمة ومفصل صناعي وهي بحاجة للعلاج في مركز طبي متخصص بأمراض الدم وهذه الإجراءات غير متوفرة في مقاطعة الجزيرة. ويضيف في نهاية تقريره يرجى المساعدة وعلاجها خارج المقاطعة.

بعد هذا التقرير الواقعي الهيئة الصحية الموقرة والتي من مهامها المصادقة على التقرير تكتب في أعلاه عبارة "غير مقبول".

هل من انسان عاقل يكتب غير مقبول بالنسبة لهذه الحالة؟ خاصة أنه لا توجد في المقاطعة أجهزة ومشافي لعلاج ورعاية هذه الحالة.

طبعا وبكل آسف ونتيجة اتصالاتي ومن مصادر مؤكدة أنه لا تفسير منطقي للرفض غير أنها من أهالي عفرين.

الجميع يعلم أن هناك تشديد على أهل عفرين لإجبارهم على البقاء في الجزيرة وهذا قد نتقبله ( بدون أن نقبله) بالنسبة  للشباب وذلك بناء على سياسة الإدارة الذاتية! لكن أن يصل الأمر الى منع المرضى وخاصة المسنين من الخروج للعلاج هذا معيب ومشين ولا يمت للإنسانية بشيء..

فعلاً طفح الكيل ولم يعد بالإمكان التستر على هذه التصرفات المهينة لأهل عفرين.

 يجب على العقلاء وأصحاب الضمير في الإدارة الذاتية التدخل للكف عن هذه السياسات تجاه أهل عفرين فهم لا يريدون العيش في ظل هذا السيستم! فحتى من كانوا معهم ويطلبون يزمرون لهم ليل نهار هجروهم.

هذه حالات يجب النظر إليها بعين من الإنسانية خاصة المتعلقة بأهل عفرين الذين عانوا ما عانوه في ظل خنوع جميع الأطراف وتركهم لمصيرهم المجهول.

Rojava News 

Mobile  Application