الركض باعتدال يطيل العمر
الركض باعتدال يطيل العمر

الركض باعتدال يطيل العمر

Rojava News: أظهرت دراسة دنماركية نشرت نتائجها في الولايات المتحدة أن ممارسة رياضة الركض بوتيرة معتدلة، تبدو الوسيلة الفضلى لإطالة أمد الحياة.

وقال بيتر شنور من مستشفى فريديريكسبرغ في كوبنهاغن المشرف الرئيسي على هذه الأبحاث التي نشرت نتائجها في مجلة "جورنال أوف ذي أميريكن كولدج أوف كارديولوجي"، إن "ممارسة الركض المرهق على مدى عقود يمكن أن ينطوي على مخاطر على الصحة خصوصاً على نظام القلب والأوعية الدموية".

وأضاف: "يجب الإشارة إلى أن الركض بوتيرة معتدلة هو تمرين مكثف، وأن ممارسة الركض على مدى طويل يوازي التمرين المفرط".

وتدعم نتائج هذه الدراسات تلك التي خلصت إليها دراسات أخرى، واكتشف فيها علماء أن ممارسة التمارين الرياضية بوتيرة مكثفة يمكن أن تكون مضرة.

وأشار شنور إلى أن "كل هذه الأبحاث التي تظهر الصلة بين وتيرة معينة من الركض ومعدلات الوفيات، تدعو إلى الاعتقاد بوجود جرعة محددة للتمارين الجسدية تعطي نتائج فضلى بالنسبة للصحة".

وخلص إلى أنه "في حال كان هدفكم تقليص خطر الوفاة وإطالة أمد الحياة المتوقع لديكم، فإن ممارسة الركض مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً بوتيرة معتدلة تمثل الاستراتيجية السليمة، أما الإفراط في ذلك قد يكون مؤذيا".

Rojava News 

Mobile  Application