كيف تربوا طفلاً لم يفسده الدلال؟

كيف تربوا طفلاً لم يفسده الدلال؟

Rojava News:  يحتار الآباء كيف يربوا أطفالهم بطريقة لا تفسدهم فهم يريدون أن يدللونهم بدون أن يفسدوهم وهنا يقع الأهل في المشكلة، كيف نحبهم وندللهم بدون أن نفسدهم؟ إليكم الجواب :

1- قولوا لا ..غالباً

 

لا تحاولوا دائما تلبية رغباته. والانتباه عندما تقولون "لا " ألا تتراجعوا عن كلمتكم.

 

2- توقع الامتنان

 

لا يكفي أن تعلم طفلك أن يقول " رجاء" و"شكراً" بل عليك أيضاً أن تعلمه كيف ينظر إلى الآخرين وكيف يسلّم باليد وكيف يكون مقدراً للأشياء التي  تعطى أو تُقال لهم. إن لم يحدث هذا ، اجعلهم يعيدوا الهدية واشرح لهم أنهم غير جديرين بالهدية.

 

3- علمهم الإيثار

 

تبرع بالثياب والألعاب إلى المحتاجين  واجعل لأولادك دوراً في هذه العملية. قوموا بهذا بانتظام كعائلة واعملوا معاً على توضيب الأغراض ونقلها ليرووا بأم العين إلى أين يتم أخذها . قم بهذا غالباً وليس فقط في أيام العطل.

 

4- لا تحاول إنقاذه عند كل سقطة

 

دربه على تحمل عواقب أفعاله منذ نعومة أظفاره. شاركه بعض خبراتك وعلمه دروساً مثل :" الحياة ليست عادلة" . كما أن عليك ألا تفرط في حمايته من خيبات الأمل. عليك أن تفهم أن الفشل والسقوط جزء من تطور طفولته.

 

5- قاوم رغبتك في شراء عدة أشياء له.

 

لا تحاول إغراقه  بالألعاب ولا تحاول أن تلبي كل نزواته. فحتى لو كنت تمتلك المال ، لا يعني هذا إفساده  بإغراقه بالاشياء.

 

6- تحدث إلى جديه واشرح  ما تنوي فعله.

 

شاركهم رغبتك  بالتنعم  بأولاد مسؤولين يحترمون الآخر واسألهم عن كيفية تحقيق ذلك. فأنت ستحتاج إلى مساعدتهم إذا كانوا كمعظم الأجداد الذين يفسدون أحفادهم بالدلال. اطلب منهم أن يدللوهم بحبهم وبانتباههم وليس بالألعاب وإعطائهم المال.

 

7- علمهم قيمة المال

 

هل يدخّر أولادكم المال أو يتصدقون بشيء من مالهم للفقراء. إذا عودتهم على هذا منذ نعومة أظفارهم فأنت بذلك ستؤسسهم لتحمل المسؤولية وفهم قيمة المال.

Rojava News 

Mobile  Application