نارين عمر: مهر بحجم الحياة    
نارين عمر: مهر بحجم الحياة    

نارين عمر: مهر بحجم الحياة    

11:45:26 PM  
RojavaNews:قصص الحياة كثيرة عندما نسمعها نستمتع بسردها لنا نتمنى أن نكون أحد أبطالها ونلعب بخيوطها، وتكون النتيجة حسب تصورنا وأحاسيسنا ولصالحنا. 
دون أن نجرب مشاعر الفرح أو الحزن والألم التي تدار في القصة، التي لو كانت حقيقة أحدنا لتمنينا لو أنها لم تكن واقعا. 
كاتبتنا الحبيبة نارين  تسرد قصة فتاة تظن الخيانة بحبيبها الذي دفع حياته ثمناً لحبها .
تلقتْ أسماء من حبيبها رسالة، فتحتها بشوق، ما إن قرأت سطورها الأولى حتى طوت الورقة، رمتها أرضاً وهي تلعنه، تصفه بالخيانة ونكران الجميل.
صارتْ تتخبّط في ضجيج ظنونها والشّك يلتهمُ فكرها قبل حسّها؛ الهذيان أحالها إلى حانة سكّير باتت الحانة مأواه ومسكنه. 
التقطت صديقتها الرّسالة، أكملت قراءة سطورها، اقتربت إليها، صفعتها على خدّها الأيمن، ثمّ قبّلتها على خدّها الأيسر، خاطبتها:
صديقتي المجنونة! لقد خيّروا حبيبك بين أن يهب عمره مهراً لك، أو حياته وحياتك رهناً لهم وإذلالاً، فوهبك دمه لتكوني عروسه بأغلى وأثمن مهر.  عانقت أسماء الرّسالة وصديقتها معاً، أمسكتْ يد صديقتها، ضربتها بقوّة على يدها الأيسر، قبّلتها على جبينها وخدّيها. بدأت تزغرد إلى أن حوّلت المكان إلى حلقات دبكة وأهازيج.
ما أروع النهايات السعيدة لقصص ألمنا والتي تقلب مشاعر الخيانة والغضب إلى أهازيج وزغاريد.

Rojava News 

Mobile  Application