فصيل عراقي موالٍ لإيران يطالب باجتياح الأراضي السورية
فصيل عراقي موالٍ لإيران يطالب باجتياح الأراضي السورية

فصيل عراقي موالٍ لإيران يطالب باجتياح الأراضي السورية

11:34:39 AM

RojavaNews: طلب لواء أنصار المرجعية، أحد فصائل "الحشد الشعبي" العراقي المقربة من  إيران، أمس الأحد، من السلطات في بغداد السماح له بدخول الأراضي السورية لملاحقة تنظيم الدولة.

وقال لواء "أنصار المرجعية" في بيان، إنه "بعد وصولنا إلى الحدود السورية، نواجه هجمة شرسة من خلف الحدود ومن عدة جبهات، لذلك نطلب من القائد العام للقوات المسلحة (في إشارة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي) الموافقة على دخول الأراضي السورية بعمق 30 كيلومترًا لدك أوكار تنظيم الدولة المتواجدة في القرى السورية المحيطة بالحدود العراقية".

وأضاف البيان "الحشد الشعبي يعد من القوات التابعة للحكومة العراقية، وبغداد جزء من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، ما يخول للواء أنصار المرجعية ملاحقة مسلحي التنظيم أينما وجدوا".

وشدد اللواء الموالي لإيران: "من واجبنا الدفاع عن الأراضي العراقية، وأن نضرب كلَّ خطر يهدد أمن الحدود، ولا يمكن السكوت عن المجاميع الإرهابية القادمة من القرى السورية لدخول العراق مرة أخرى"، على حد قوله.

ولواء "أنصار المرجعية" يتزعمه حميد الياسري، وهو فصيل مقرب من المرجعية الدينية في العراق وإيران، ولا تتوفر معلومات عن عدد مقاتليه.

ويرفض رئيس الوزراء حيدر العبادي دعوات بعض الفصائل لتجاوز الحدود العراقية السورية، مؤكدًا أن القوات العراقية سينتهي دورها بتأمين الشريط الحدودي.

ويقول مراقبون إن قرار دخول تلك الميليشيات بيد إيران وليس بيد العبادي، وإن قوات الحشد تأتمر بأوامر طهران لا بأوامر الحكومة المركزية في بغداد.

وسيطرت قوات "الحشد" العراقي على مدى الأسابيع الماضية على نحو (80 كلم) من الحدود العراقية السورية غربي الموصل، شمالي البلاد، ويشكل وصولها إلى المنطقة الحدودية نقطة التقاء مع قوات الأسد، التي تقدَّمت بدورها في المنطقة الصحراوية المعروفة بالبادية.

 

 

Rojava News 

Mobile  Application