اللجنة الدستورية تُبحث بجنيف والمعارضة قد لا تشارك فيها بسبب درعا
اللجنة الدستورية تُبحث بجنيف والمعارضة قد لا تشارك فيها بسبب درعا

اللجنة الدستورية تُبحث بجنيف والمعارضة قد لا تشارك فيها بسبب درعا

2:10:04 PM 

 RojavaNews: أجرى مسؤولون كبار من فرنسا وألمانيا والأردن وبريطانيا والولايات المتحدة والسعودية، محادثات، أمس الاثنين، حول آلية تأسيس لجنة دستورية في سوريا والطريقة التي ستعمل بها، في وقت لم تستبعد فيه المعارضة السورية عدم المشاركة فيها بسبب التصعيد بالجنوب السوري.

والتقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، الأسبوع الماضي، مسؤولين من إيران وروسيا وتركيا.

وكان دي ميستورا مكلفاً من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لصياغة اتفاق سياسي بين الأطراف المتنازعة في سوريا، يتضمن وضع دستور جديد وإجراء انتخابات جديدة.

و أوكل إليه مؤتمر للنشطاء السوريين عُقد بمنتجع سوتشي الروسي في كانون الثاني الماضي مهمة تشكيل لجنة لكتابة دستور جديد للبلاد. ووعد في ذلك الوقت بإجراء مشاورات موسعة في ما يتعلق بأعضاء اللجنة التي لا يُتوقع لها أن تضم أكثر من 50 عضواً.

وأرسلت حكومة بشار الأسد قائمة إلى الأمم المتحدة بالمرشحين لعضوية اللجنة، في حين يُتوقع أن تقوم المعارضة من جانبها بالمثل في وقت قريب.

ويتوقع دي ميستورا أيضاً أن يعود المسؤولون من إيران وروسيا وتركيا لعقد مزيد من المحادثات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

في السياق، وعلى وقع التصعيد في الجنوب السوري، والحملة العسكرية للنظام وحلفائه ضد المعارضة، وما رافقها من نزوح نحو 80 ألف مدني، أعلن المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية، يحيى العريضي، عن أن “كل الاحتمالات مفتوحة، بما فيها عدم الانخراط في اللجنة رداً على تطورات الجنوب”.

ومن المفترض أن تحسم الهيئة أمرها بخصوص المشاركة في اللجنة المنوط بها وضع دستور دائم للبلاد، تعمل الأمم المتحدة منذ أشهر على تشكيلها بين النظام والمعارضة ومستقلين.

Rojava News 

Mobile  Application