ممثلو "الدول الضامنة" يلتقون دي مستورا لبحث ملف اللجنة الدستورية
ممثلو "الدول الضامنة" يلتقون دي مستورا لبحث ملف اللجنة الدستورية

ممثلو "الدول الضامنة" يلتقون دي مستورا لبحث ملف اللجنة الدستورية

9:19:49 AM

 RojavaNews: يلتقي ممثلون عن الدول الثلاثة الضامنة لمسار أستانا السياسي (روسيا، إيران، تركيا) مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، لبحث مسألة تشكيل اللجنة الدستورية في جنيف.

ومن المقرر أن تكون لقاءات المبعوثين مع دي مستورا على يومين متتالين (الاثنين، الثلاثاء)، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس)، أمس الاثنين.

ونقلت “تاس” عن المبعوث الخاص لروسيا، ألكسندر لافرنتيف، قوله إن اليومين سيشهدان سلسلة من المباحثات في صيغ مختلفة، معبرًا عن تفاؤله بشأن هذه المحادثات.

وكان دي ميستورا دعا الدول الضامنة للاتفاق لبحث اللجنة الدستورية في سوريا، في يومي 11 و12 من أيلول.

واعتبر المبعوث  الأممي أن الأسابيع المقبلة ستشهد تطورات يمكن أن تحيي العملية السياسية للحل في سوريا، مشيرًا إلى أنه سيقدم إحاطة لمجلس الأمن، في 20 من أيلول الحالي، حول تطورات الحل السوري، خلال جلسة تترأسها واشنطن.

وكان الحديث عن صياغة دستور جديد لسوريا بمؤتمر سوتشي، في 30 من كانون الثاني الماضي، إذ تم الاتفاق على تشكيل لجنة دستورية من ممثلي نظام الأسد والمعارضة، لإصلاح الدستور وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي “225".

ورفض النظام السوري بداية تشكيل اللجنة قبل أن يرضخ للطلب الروسي، كما سلمت المعارضة السورية قائمتها النهائية إلى تركيا، بصفتها دولة ضامنة لمباحثات أستانا.

وتشير توقعات بأن يتم تشكيل لجنة صغيرة غير معروفة العدد حتى الآن، من إجمالي 150شخصًا موجودين على قوائم النظام والمعارضة والمستقلين، حيث قدم كل من النظام والمعارضة قوائم من خمسين اسما، وقوائم المستقلين تناهز 50 أيضا.

ومن المقرر اختيار الأسماء من هذه القوائم الثلاث بنسبة الثلث، بحيث يتم اجتماعهم لاحقا من أجل وضع دستور جديد وإجراء نقاشات دستورية بإشراف الأمم المتحدة، كجزء من الحل السياسي.

ويجري الحديث مؤخرًا عن عملية عسكرية قد يشنها نظام الأسد وروسيا على آخر معاقل المعارضة السورية في إدلب، لكن دي مستورا يصر على اجتماعات اللجنة الدستورية مهما سيحصل على الارض.

 

Rojava News 

Mobile  Application