د.كاوا  ازيزي : شكرا شكرا للكاتب نبيل ملحم على "انا  كردي ...ناصعا كالثلج اموت" لـ نبيل الملحم

د.كاوا  ازيزي : شكرا شكرا للكاتب نبيل ملحم على "انا  كردي ...ناصعا كالثلج اموت" لـ نبيل الملحم

د.كاوا  ازيزي : شكرا شكرا للكاتب نبيل ملحم على "انا  كردي ...ناصعا كالثلج اموت" لـ نبيل الملحم

 

- مجلة صور 

\6\ 201730 حزيران

ان شراء الملابس الداخلية من مولات اوروبة، وكذلك استخدام اخر صرعات التكنولوجيا من الالكترونيات والسيارات واللوازم الحياتية الاخرى، ليست بقادرة على تغيير الفكر البدوي الذي هو اساس فكر الاكثرية المطلقة للمثقفين العرب سواء كانو يساريين او يمنيين حكاما كانوا ام معارضين. نظرتهم للكوردي والمسيحي والاخر المختلف لن يتغير بقت الثقافة  ثقافة الغزو والاستحواذ على ثروات الغير بالعنف مبدء (الغزو) وكذلك سبي النساء والدمار. وداعش خير  مثال  لهذا الفكر الجهنمي.

سيأتيني الان احد الفيسبوكيين الكورد، وسيتهمني بشتى النعوت قبل العربي  وهذه هي مصيبتنا نحن الكورد. اقول هذا ومازال اكثر من اربعة الاف امراة ايزيدية في أسواق النخاسة العربية الداعشية، فمن من العرب تضامنوا مع اليزيديين؟ كم من المعارضين ومنظمات المجتمع المدني العربي تضامنوا او  حاولوا انقاذ  ولو امراة يزيدية واحدة، عدا افراد عرب قاموا بهكذا مهمة انسانيا؟ استخدم صدام حسين ابشع انواع الاضطهاد والابادة والتعريب والتهجير الجماعي ضد كوردستان اعمال كلها توصف بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية والابادة الجماعية. كم دولة عربية تضامنت مع حلبجة؟ كم حزب عربي وكم منظمة عربية تضامنت مع الكورد المؤنفلين.

وعندما اراد الكورد ان يستطلعو راي  الشعب الكوردستانى في استفتاء رخصته كل الشرعيات الدولية والامم المتحدة ان يتم الجواب على سؤال:

يا كوردى يا كوردستاني، هل ترغب ان تبقى في العراق، ام انك تريد الحرية والخلاص والاستقلال على هذا المبدأ الانساني؟

اقام العربان الدنيا ولم يقعدوها، واتهموا الكورد بشتى التهم، ومنها ما ذكره السيد نبيل  ملحم. كل عرب العراق سنة وشيعة بالرغم من انهار الدماء بينهم يتفقون معا ضد الكورد وبرلمان العراق خير شاهد على ذلك، حتى الان لم يقبلوا بتسوية وضع الكورد في المناطق الكوردية المعربة من قبل  صدام حسين المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، كلهم صداميون طالما ابدى الكوردي رأيه بطلب حقه. حرم الانظمة العربية الحاكمة وبعدها حزب البعث في سوريا الكورد السوريين من جنسيتهم وهو اقدس مقدسات الانسان الانتماء واحد اهم البنود حقوق الانسان، من العرب تضامن مع الكورد السوريين. قام البعث والاسد الاب بتطبيق مشروع الحزام العربي في كوردستان سوريا وسكن العرب في اراضي الكورد من العرب تضامن مع الكورد وتصدى لهذه السياسة الهمجية الشوفينية.

مَن مِن العرب وقف الى جانب الكوردي الذي منع عليه تسمية ابنائه باسماء  كوردية وتعريب  اسماء قراه ومدنه ووديانه وتلاله وانهاره من اسمائها الكوردية الى اسماء عربية؟  من الحكام  ومن احزاب المعارضة العربية طالب بحقوق  الكوردي المهدورة في سوريا. طبعا العربي سيفكر هكذا عن الكوردي لان الكوردي متسامح الى درجة الحماقة، الكوردي يبقى وطنيا بالرغم من كل الجرائم ضده وهو الشعب الوحيد على ظهر المعمورة الذي يصف سجانه ومضطهده ومستعمره بالاخ  والشقيق. الكوردي  يعيش في  واد يسكنه الذئاب وتربيته وبيئته المسالمة، وموروثه الثقافي التسامحي وقبول الاخر (الثقافة الزرادشتية) جعله  لقمة سائغة للعرب والترك والفرس.

هل رايتم كورديا انتقد صلاح الدين الايوبي لقيامه بطرد المسيحيين الاوربيين من الشرق وتحرير القدس. هل رايتم عربيا واحدا يمدح الكورد ويشكرهم على ما قدمه لهم صلاح الدين الايوبي وجيوشه الكوردية المخلصة للعرب؟

العرب تضامنوا مع النصرة وداعش لضربهم الكورد .العرب  يتضامنون مع قام به كل  الانظمة العربية الغاصبة لارضنا وشعبنا في سوريا والعراق  والان كلهم اسديون وصداميون وسيستانيون ودواعش طالما هؤلاء  يحاربون الكورد. قال لي احد الاعراب  في مناقشة حادة على فضاءالتواصل الاجتماعي إن افضل مافعله بشار الاسد وحافظ الاسد هو ما قاما به لقصقصة اجنحة كورد سوريا.

لا يجوز ان تكون متسامحا الى حد الهبل، مع اناس لايعرفون معنى الرحمة والشفقة والتسامح. لا يجوز ان تقدم بلا حدود كل ما تملك لاناس لايعرفون سوى الغزو والاستئثار والتطفل على الغير. لايجوز ان تكون انسانيا اكثر من اللازم .

يقول  مثل  فرنسي  لاتستيقظوا القط النائم.

يفرض على العرب مثقفين وحكام ومعارضة، ان يؤمنوا بحق الكوردي وان لا  يعارضوا ما يطالبه به الكورد من حقوق حسب الشرعية الدولية وهو حق  تقرير المصير. وعليهم الاعتذار من الكورد على كل ما اقترف بحقه من جرائم منذ الغزو الاسلامي العربي وحتى الان، وان يقبلوا بما يطلبه الكورد دون معارضة لانه حقه الطبيعي، والا فانه سيصعد جيل جديد من الكورد، سيعتذرون للافرنجة على ما قام به صلاح الدين الايوبي  بحقهم ، وان يتعاونو معهم لاعادة احتلال  الشرق ............الخ

الكوردي قدم كل ما استطاع ان يقدمه للتاريخ الاسلامي (العربي الفارسي والتركي ) وبقي  منبوذا من اخوة الدين والجغرافية، ومضطهدا ورافضا لهويته وحقوقه.

يقول المثل الكوردى: لا تبقى عشبة تحت الصخر. الكورد قادمون وبكل  قوة الى الساحة السياسية الشرق اوسطية والعالمية بجنوده، جنود الشمس  البيشمركة ويقياداته الحكيمة وبحقه الشرعي الذي يحترم جدا الان من قبل  كل  القوى العظمى العالمية .وظهر الكورد كحماة للحضارة الانسانية ضد اعتى ارهاب عالمى الداعشي وباعتراف العالم اجمع ..........ما عدا العرب  والفرس  والترك .......

 

 

 

 

Rojava News 

Mobile  Application