الجزء السابع عشر: عفرين تحت النار
الجزء السابع عشر: عفرين تحت النار

الجزء السابع عشر: عفرين تحت النار

 12:40:47 PM

 :RojavaNews كتب الكاتب الأمازيغي يوسف بو يحيى مقالا حول دور الـ  Pkk و PYD في تسليم عفرين وبيعها لتركيا وان عفرين لم تسقط بل الحزب الحاكم هو من سقط وهذا ما جاء في المقال ما يلي:

  إلى كل كوردي شريف و مؤمن بكورديته بعيدا عن مرض الحزبية و عبادة الأصنام ،عفرين لم تسقط بل الأحزاب الحاكمة هي التي سقطت ،بالأحرى حزب pkk و PYD من سقطوا و أسقطوا معهم عفرين ،فلسفة اخوة الشعوب هي من مرغت عفرين و روجافا في و الإرهاب ،هذه هي الحقيقة بدون أي زيادة أو نقصان لأني لست من زمرة المنافقين.

 

عفرين لم تسقط بل سلمت على طبق من ذهب إلى الميت التركي بخدعة ليست بجديدة عن pkk و pyd ،لقد باعوها بشعبها و قواتها العفرينية وحدات حماية الشعب المقدسة ،لقد باعوكم مجددا كما باعوكم في كوباني و إقليم باكور و جاري بيعكم في شنكال و سيعودون لبيعكم في كوباني و قامشلو إن لم تتحركوا و تنتفضوا ضد هذه الأحزاب اللاكوردية التي اصلا لا يهمها الشعب و كوردستان و المعروفة منذ التأسيس.

هل منكم أيها الشعب الكوردي تساءل أين هي القوات الشعبية النظامية التي دخلت لعفرين؟؟ ،هل منكم من تساءل أين هو سلاح الإدارة ،هل منكم من تساءل اين هم منذ بداية الإرهاب التركي على عفرين؟؟ أين هي قوات الكريلا المقدسة التابعة لذلك الحزب. بعد العدوان التركي؟؟ ،هل منكم من تساءل لماذا قادة يمنعون الشعب الكوردي بالعودة إلى قراهم؟؟ ،هل منكم من تساءل لماذا قادة زرعوا الألغام كي الشوارع و البيوت الكوردية قبل انسحابهم منها؟؟ ،هل منكم من تساءل لماذا pkk لم تحرك ساكنا في داخل تركيا علما ان الحرب حربها و عليها؟؟ ،هل منكم من تساءل لماذا قادة pkk و pyd رفضت أية تغطية إعلامية لمجازر الجيش التركي في عفرين؟؟ pkk تتخدد الشعب و ممتلكاته دروعا لها في جميع تكتيكاتها؟؟ ،هل إلى هذه الدرجة لا تفكرون و لا تحللون و لا تحسمون في عواطفكم من أجل كرامتكم و وجودكم و اهلكم و وطنكم!!.

عفرين خذلها الكورد اولا قبل الغرباء ،على نفس منوالها سيزحف الخذلان في كوباني و قامشلي و سيتحول إلى شنكال و غيرها من المناطق الكوردستانية ،لهذا حرروا عقولكم و أنفسكم و احفظوا ما تبقى من أجسادكم و وجودكم و مقدساتكم ،فلا خير يرجى من هؤلاء المتواطئين مع الأنظمة الغاصبة لكوردستانكم بأكذوبة نظرية اخوة الشعوب.

خسرتم كركوك لكن لم تخسروا المعركة بعد و ستعود قريبا ،كذلك فخسارة عفرين لا تعني خسارة المعركة مازال كل شيء أمامكم فقط حرروا انفسكم من pkk و pyd لأنهم لا يمثلون طموحكم و غاياتكم ،اطردوا فكرة توحيد الصف لأنها وهم و مستحيل لأنها لن تتحقق بين شريف و خائن ،الكلمة لكم انتم فقولوا كلمتكم بكل قوة و وحشية ،كسروا قيود هذه الأحزاب فليس لديكم أعز شيء من الشهيد لتخسروه مادام في كل عائلة شهيد خالد.

هؤلاء pkk و pyd لم يكونوا أبدا صادقين و لم يكونوا أبدا شرفاء لنصرة القضية و الشعب الكوردي باستثناء أبنائكم الشرفاء الكريلا و وحدات حماية الشعب المغرور بهم تحت شعارات وهمية كاذبة ،ليس لديهم أي مشروع لكم لا دولة و لا فيدرالية و لا خيمة فقط يتلاعبون بعقولكم لطيبة أنفسكم و عفويتكم ،لأنهم فاقدون للشيء و فاقد الشيء لا يعطيه.

أنا ما زلت مصرا بأن كوردستان ستكون دولة و ستتذكرون إسمي و قولي آنذاك ،قد أكون أول إنسان يعلنها على جبالكم الشامخة ،فلحظة الحسم للتو بدأت ،لذى لا تيأسوا فكوردستان قريبة جدا لتعانقوا استقلالها و حريتها ،فلا تربطوا الحابل بالنابل لأن استقلال باشور هي بداي الاستقلال على كل أرض كوردستان الكبرى

Rojava News 

Mobile  Application