صحيفة بريطانية: أطباء حلب يرفضون العرض الروسي بتأمين مخرج آمن لهم
صحيفة بريطانية: أطباء حلب يرفضون العرض الروسي بتأمين مخرج آمن لهم

صحيفة بريطانية: أطباء حلب يرفضون العرض الروسي بتأمين مخرج آمن لهم

3:44:59 PM

Rojava News : نشرت صحيفة «التايمز» البريطانية مقالاً لريتشارد سبنسر بعنوان «أطباء حلب يرفضون العرض الروسي بتأمين مخرج آمن لهم»، نقل فيه استعداد الأطباء ومقاتلي المعارضة القتال حتى الموت بدلاً من قبول العرض الروسي.

وقال سبنسر في مقدمة مقاله إن «الأطباء وعناصر المعارضة في حلب على استعداد للقتال حتى الموت عوضاً عن قبول العرض الروسي الذي يقضي بإلقاء السلاح وإنهاء المعركة».

وأشار الكاتب إلى أن المعلمين والأطباء الذين ما يزالون في الأحياء الشرقية المحاصرة لمدينة حلب وثقوا آثار قصف النظام السوري، لافتاً إلى أنهم «يخافون على حياتهم إذا وصلت إليهم قوات النظام، ولكنهم أكدوا أنهم لن يستسلموا أو يتراجعوا».

ونقل سبنسر عن أحد الأساتذة الذي كان على اتصال دائم بالصحافيين، ويدعى عبد الكافي الحمودي، ، قوله إن «الموت أفضل خيار له، نحن محاصرون، كيف نهرب؟».

ولفت كاتب المقال إلى أن قوات النظام السوري استطاعت السيطرة على مزيد من الأراضي في شرقي حلب خلال عطلة نهاية الأسبوع وصباح أمس «الأمر الذي يضع الكثير من الضغوط على عناصر المعارضة وعلى الناشطين المدنيين للقبول بالعرض الروسي».

وقال رئيس المكتب السياسي في تجمع «فاستقم كما أُمرت» زكريا ملاحفجي في مقابلة أجراها مع سبنسر إن: «الأمريكيين سألوا الناطق باسم المعارضة إن كان عناصرها على استعداد للاستسلام، إلا أنهم أجابوا بلا»، مؤكداً على أن «عناصر المعارضة هم من مالكي هذه الأرض وما من أحد لديه الحق بأن يدعوهم للرحيل».

ونقل كاتب المقال عن عضو المكتب السياسي لحركة «نور الدين الزنكي» بسام حجي قوله إن: «النظام السوري يحاول إخلاء حلب لتتمركز فيها القوات الإيرانية»، مضيفاً أن «هذا ما حدث في العراق والأمر يتكرر في حلب برعاية أمريكية وروسية».

وأنهى سبنسر مقاله بالقول إن: «الناشطين السوريين والمعارضين والأطباء وغيرهم يقولون بأنهم سيتعرضون للانتقام من قوات الأسد»، وأوضح أن «الكثيرين يفضلون مواجهه الموت على الاستسلام والمخاطرة بالذهاب إلى السجون التي قضى فيها آلاف من السوريين إما تحت التعذيب أو تحت ظروف قاهرة أخرى».

Rojava News 

Mobile  Application