شيخ شامو: انضمام مسلحي PKK في شنكال الى مليشيات الحشد الشعبي

شيخ شامو: انضمام مسلحي PKK في شنكال الى مليشيات الحشد الشعبي

Rojava News: كشف نائب عن الكورد الأيزيديين في برلمان كوردستان, انه مع اقتراب موعد انطلاق عملية تحرير الموصل بدأ مسلحوا حزب العمال الكوردستاني PKK في قضاء شنكال بالانضمام الى ميليشيات الحشد الشعبي وارتداء الزي الخاض بهذه المليشيات, مشيراً إلى أن الحشد يقوم بأعداد مقاتلي الحزب على شكل مجموعات وتوزيعهم على الفصائل التابعة له.

 

وقال شيخ شامو في تصريح لباسنيوز، أنهم على علم بـ"أتفاقاً بين حزب العمال الكوردستاني وميليشيات الحشد الشعبي على أرتداء مسلحي الحزب لزي مليشيات الحشد والانضمام لهذه المليشيات على شكل مجموعات يتم يتزويدهم بالاسلحة وتوزيعهم على الفصائل المنضوية ضمن الوية الحشد الشعبي".

                                       

مضيفا بالقول: "الهدف من ذلك هو اشراك مسلحي PKK في عملية تحرير الموصل تحت مسمى مليشيات الحشد".

 

مشيراً إلى انهم على علم بذلك ، وقال "هذا سيعطي الحجة لتركيا لعدم سحب قواته من العراق والأصرار على التدخل في شؤونه " مضيفاَ "هذه حجة قوية لتركيا" .

 

وكان ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، قد طالب يوم الخميس الماضي، رئيس الحكومة حيدر العبادي، بالسماح لحزب العمال الكوردستاني PKK بافتتاح مكاتب له في بغداد والمحافظات.

وقالت عواطف نعمة، النائبة عن الائتلاف في بيان لها، تلقت (باسنيوز) نسخة منه إن "حزب العمال الكوردستاني PKK لا يشكل أي خطر على أمن العراق ولا علاقة له بالشأن العراقي بتاتا. ومن جهة أخرى فهو يخوض حربا ضد تنظيم داعش المدعوم من حكومة أردوغان".

 

ولفتت إلى أنه "تم إغلاق مقرات هذا الحزب في بغداد في السنوات السابقة بضغط أمريكي تركي دون مبرر.. أما في إقليم كوردستان، فما زالت سلطات الإقليم تمنع هذا الحزب من ممارسة أي نشاط سياسي وتقمع عناصره وتعتقلهم وخصوصا في أربيل ودهوك".

 

وأضافت نعمة أن "على الحكومة العراقية اليوم السماح له بفتح مكاتبه في العاصمة بغداد والمحافظات العراقية بشكل رسمي وعلني طالما أنه ملتزم بالضوابط (دون أن تُحدد هذه الضوابط) ".

 

وكان قائمقام قضاء شنكال قد قال: أن بغداد جندت حزب العمال الكوردستاني PKK  بهدف التخريب وإثارة الفوضى في منطقتنا  .

 

وقال محما خليل في تصريح لـباسنيوز أن :" الحكومة العراقية تستهدف من وراء استقدامها لحزب العمال الكوردستاني إلى شنكال التدخل في شؤون منطقتنا وحالياً بات PKK يشكل خطراً على أهالي المدينة " .مضيفاً :" لا مكان للعمال الكوردستاني على ارض شنكال وليس لهذه القوة الكوردية أي مصلحة في هذه المنطقة كون أن أهالي شنكال يرفضون تواجد مسلحي الحزب في منطقتهم وعلى بغداد أن تقرر أخراج الحزب من مدينة شنكال ".

 

قائمقام قضاء شنكال عبّر عن اعتقاده بأن بغداد تستخدم PKK فی شنكال لمصالحها الخاصة،وقال : " يوماً بعد يوم , تزداد الأوضاع تأزماً بسبب تواجد مسلحي الحزب في شنكال "مطالباً بـ" الكف عن دعم الحزب في المنطقة " داعياً اياه إلى " التوجه لتحرير مناطقهم, كون أن الميدان الحقيقي للعمال الكوردستاني هو كوردستان الشمالية (كوردستان تركيا)".

Rojava News 

Mobile  Application