بابكر زيباري: PKK منع الأمريكيين من تحرير الكورد الإيزيديين في شنكال
بابكر زيباري: PKK منع الأمريكيين من تحرير الكورد الإيزيديين في شنكال

بابكر زيباري: PKK منع الأمريكيين من تحرير الكورد الإيزيديين في شنكال

Rojava News: كشف رئيس أركان الجيش العراقي السابق، بابكر زيباري، أنه "عندما هاجم مسلحو تنظيم داعش شنكال، توجهت لجنة عسكرية أمريكية إلى جبل شنكال لتحرير أهالي قرية (كوجو)، ولكن مقاتلي حزب العمال الكوردستاني منعوهم من ذلك".

 

وقال بابكر زيباري في مقابلة خاصة مع شبكة رووداو الإعلامية: "أريد الإدلاء بمعلومات مهمة للغاية، فعندما هاجم تنظيم داعش شنكال، توجهتُ إلى الأمريكان وطلبت منهم إيجاد حلّ بخصوص قرية (كوجو)، لأن 4 آلاف شخص يعيشون فيها، ولم تقع تحت سيطرة داعش بعد، في حين ردَّ الأمريكان بالقول إنهم سيقصفون قواعد داعش في محيط تلك القرية بناء على طلبٍ من قائممقام شنكال، محمه خليل، وفي هذه الحالة سيضطر تنظيم داعش للانسحاب، وسنحرر أهالي القرية".

 

وأضاف زيباري أنه "بعد هذا القرار، ومن أجل إعداد خطة ومراقبة الأوضاع، توجهوا إلى شنكال ، وتوجه الجنود الأمريكيون إلى جبل شنكال بمروحيتي  هيليكوبتر، وهناك كان سيتم وضع خطة لتحرير أهالي قرية (كوجو)، ولكن مقاتلي حزب العمال الكوردستاني PKK جاؤوا إلى تلك المنطقة ورفعوا علمهم هناك".

 

وتابع بالقول: "منعَ مقاتلو حزب العمال الكوردستاني PKK اللجنة الأمريكية من التوجه إلى ذلك الطرف، ورشقوهم بالحجارة، فعادت اللجنة إلينا وقالت: لماذا لم تخبرونا بأن هناك إرهابيون في طريقنا، فإجبناهم بعدم وجود إرهابيين، فقالوا: بلا إنهم يرفعون أعلامهم فوق الجبل، وقد رشقونا بالحجارة، حيث أقدموا على عمل سيء للغاية آنذاك".

 

وانتقد بابكر زيباري أنشطة حزب العمال الكوردستاني PKK بشدة، وقال: "هم يعادون أنفسهم بأنفسهم، فمن خلال هذه الأنشطة يدفعون الأمريكان والأوروبيين إلى النظر إليهم كإرهابيين".

 

وأكد رئيس أركان الجيش العراقي السابق أن "طريقة تحرير أهالي قرية (كوجو) كانت ممكنة بهذه الطريقة، كما أن أهالي القرية أفادوا بأنه في حال تم قصف مسلحي داعش وإبعادهم عن طريقهم، فإن بإماكنهم الفرار".

 

وأردف قائلاً: "في الحقيقة لا أعلم لماذا فعل حزب العمال الكوردستاني PKK ذلك، ولماذا أغلق ذلك الطريق آنذاك، كما أن حزب العمال الكوردستاني PKK لعب دوراً في تحرير أهالي سنجار وقاتل وبذل الدماء، ولكن بقاءهم هناك الآن بهذه الطريقة لن يفيدهم أبداً، ففي حال ظلوا هناك فإن الطائرات التركية ستعاود قصف تلك المناطق وتلحق الأضرار بالمدنيين".

 

واعتبر بابكر زيباري قرار انسحاب حزب العمال الكوردستاني PKK من شنكال ، قراراً "إيجابياً وصائباً".

 

وتبعد قرية "كوجو" مسافة 18 كيلومتراً عن مركز شنكال ، وقبل مجيء تنظيم داعش كان يعيش فيها 4 آلاف شخص غالبيتهم من الكورد الإيزيديين، ومسلمين من عشيرة "منتك".

 

يذكر أن تنظيم داعش شنَّ هجوماً على قضاء شنكال والمناطق المحيطة به في يوم 3 أغسطس من عام 2014، وتسبب بمقتل 1300 شخص في قرية "كوجو" لوحدها، كما خطف الآلاف.

Rojava News 

Mobile  Application