الـ YPG: حمينا الحدود التركية جيداً ومستعدون لإقامة العلاقات مع تركيا
الـ YPG: حمينا الحدود التركية جيداً ومستعدون لإقامة العلاقات مع تركيا

الـ YPG: حمينا الحدود التركية جيداً ومستعدون لإقامة العلاقات مع تركيا

Rojava News: قالت وحدات حماية الشعب الجناح المسلح لحزب PYD، أنها ليست طرفاً في الصراع بين حزب العمال الكوردستاني PKK والدولة التركية، وأنها لم تسمح باستخدام مناطق الإدارة الذاتية في شمال سوريا في هذا الصراع، وأبدت رغبتها في إقامة علاقات جيدة مع تركيا.

                                             

وقالت القيادة العامة للوحدات في بيان مطول، "في ذروة الصراع الدائر بين حزب العمال الكوردستاني والدولة التركية أعربنا عن موقفنا بشكل رسمي للرأي العام بأننا لسنا طرفاً في هذا الصراع، كما أكدنا بأن هذه الحرب والمعارك الدائرة ليست في صالح المنطقة"، وتابعت "التزمنا الحياد طوال الوقت تجاه الصراع الدائر بتركيا وشمالي كوردستان. كما إننا لم نسمح لأي طرف باستخدام مناطقنا وحدودنا في هذا الصراع".

 

وتعتبر تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وجناحه المسلح YPG الفرع السوري لحزب العمال الكوردستاني PKK .

 

ونوه البيان إلى الموجهات المستمرة في كوردستان الشمالية بين PKK وتركيا، بالقول "على الرغم من كون المدنيين الكورد في تلك المدن هم من أقربائنا إلا أننا لم نتدخل ضد الجيش والسلطات التركية وحافظنا على حدودنا من طرفنا".

 

ثم تحدث البيان عن دخول القوات التركية إلى كوردستان الغربية واستهداف المدنيين والعسكريين، وقصف مواقع الوحدات بالطيران والمدفعية ،بالقول إن قواتهم تسيطر على نحو 600 كم من الحدود  الفاصلة بين روجافا (شمال سوريا) وتركيا منذ 2012، وانهم حافظوا على أمن وسلامة الحدود أكثرمن أي وقت مضى. و" أصبح الحدود مؤّمناً أكثر بكثير من فترة سيطرة النظام أو الفصائل الأخرى" قال بيان الوحدات .

 

معتبراً، أن الدولة التركية "تسعى بكل قوتها إلى جعلنا طرفاً في الحرب والصراع الداخلي بين سلطات أنقرة وكورد شمال كوردستان"، مشدداً "نعود و نكرر بأن هذه الحرب الدائرة داخل تركيا ليست في مصلحتنا نهائياً وهي تضر بنا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وليست لنا أية مصلحة ولا نريد أن ننخرط فيها، ونكرر للجميع بأننا سوف نبقى على الحياد ولن نكون طرفاً فيها".

 

كما عبر البيان عن رغبة الـ YPG في "إقامة علاقات جيدة مع جميع الجيران بما فيها الدولة التركية"، مبدياً استعداد الوحدات "للتواصل مع كافة الجهات المعنية لمراقبة الحدود والتأكد من عدم صحة المزاعم التركية"، داعياً إلى وقف الحرب في تركيا التي قال بأنها تضر الجميع.

Rojava News 

Mobile  Application