ميليشيات الدفاع الوطني تغادر المنطقة والـ YPG تدفع بتعزيزات جديدة إلى عفرين
ميليشيات الدفاع الوطني تغادر المنطقة والـ YPG تدفع بتعزيزات جديدة إلى عفرين

ميليشيات الدفاع الوطني تغادر المنطقة والـ YPG تدفع بتعزيزات جديدة إلى عفرين

8:26:36 AM 

 RojavaNews: دفعت مسلحو وحدات الحماية الشعبية، يوم الأحد، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة عفرين التي باتت مسلحو الجيش الوطني التابعة للحكومة المؤقتة  على مشارفها، كما أن هناك دفعة كبيرة من التعزيزات العسكرية التركية في طريقها إلى الحدود مع سوريا.

وأفادت قناة "Directorate-4"، المختصة بمتابعة الصراعات الحربية في العالم، في تطبيق "تيليغرام"، يوم الأحد، بأن عددا من الحافلات تقل عناصر قوات من مسلحي قسد  المدججة بالأسلحة الصغيرة توجهت من مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة إلى عفرين.

ووفقا لـ "Directorate-4"، بدأت قوات الدفاع الوطني الموالية للحكومة السورية مغادرة عفرين إلى حلب التي كانت وصلت منها إلى عفرين في فبراير الماضي لدعم مسلحي الـ YPG.

وعلّقت القناة على مغادرة الدفاع الوطني عفرين قائلة: "على ما يبدو قرروا عدم الانتظار حتى يستولي الجيش التركي وحلفاؤه على قرية كيمار ويقطع بذلك الطريق (إلى حلب).

وتقترب قوات "غصن الزيتون" من تطويق عفرين وفصلها عن بقية المناطق السورية بالكامل.

ومن جانب آخر، سيطرت  قوات الجيش الوطني التابعة للحكومة المؤقتة والمتحالف مع الجيش التركي في هجوم عفرين، يوم الاثنين، على أكبر قاعدة عسكرية في قرية عشق كيبار  القريب من مدينة عفرين، وهي "الفوج 135 قوات خاصة" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، ومقر الفوج الذي يبعد كيلومترين فقط شمال شرق عفرين.

 

 

Rojava News 

Mobile  Application