ردود على بعض من المثقفين العرب أدلوا بدلوهم في ماهية الكورد ومنشئهم
ردود على بعض من المثقفين العرب أدلوا بدلوهم في ماهية الكورد ومنشئهم

ردود على بعض من المثقفين العرب أدلوا بدلوهم في ماهية الكورد ومنشئهم

10:09:54 AM

RojavaNews: كتب الناشط السياسي، صلاح خليل حمدو ردودا على بعض من الشوفينيين العرب السوريين الذين كتبوا بأقلامهم المسمومة عن الوجود التاريخي للشعب الكوردي في كوردستان سوريا بالإضافة إلى انكار حقوقهم وهذا ما جاء في ردوده على هؤلاء العنصريين العرب كل على حدا ما يلي:  

إلى الدكتور موفق مصطفى السباعي :

حضاريتنا ورقينا ككوردٍ تنهانا عن استخدام ألفاظ نابيةٍ كاللفظ الذي تفوهت به سيادتكَ ، ولكن قل لي من فضلك هل يليقُ بك وأمثالك ممن يحملون لقب طبيبٍ أن ينحدروا إلى منزلق خطير من الأخلاق هم فيه ؟؟!! ، كلمتك التي أحببتها تلك تعني محو الكورد وعدم الاعتراف بهم كبشر خلقهم الله ولم يكن لك من حيلة في نشأتهم ، دينياً أنت جاحد وكافر يحق عليك العقاب ولماذا؟ ، فلأنك تنفي عن الله ـ والعياذ بالله ـ ، خلقه لبني الكورد ، إنسانياً فأنت في الدرك الأسفل كونك غير مؤمن بالأخوة الإنسانية ، علمياً أنت صفرٌ كونكَ ما تعلمته لم يكُ إلا تعصباً وجاهلية وطبعاً أنت غلبته على ما تلقيته من علوم في المدارس والجامعات .

 أسفي عليك من رجل سيسأل يوم القيامة عن علمه في أي مجال استخدمه .

إلى الشيخ نواف البشير:

قد قلت بأن الأكراد ليسوا شعباً ، من فضلك أتحفني وفسر لي ، وضح من فضلك معلومة كهذه كوني أجهلها ومن سعة خبرتكم أستفيد . أسموكَ شيخاً وما أنتَ إلا بشيخ الغباء والجهل والفتنة . لو افترضنا أننا الكورد لسنا شعباً فمن نحن من فضلك ، لماذا لا توضح وقد خلق الله الكائنات ، إنساناً وحيواناً ونباتاً وجماداً ، من فضلك أتحف الكورد بتاريخ أو طريقة تكوينهم . لا تخجل عزيزي ولا تلتزم الصمت من فضلك .

إلى برهان غليون :

هات بالبراهين على تشبيهك للكورد بمهاجري فرنسا كونك اسم على مسمى ، كنا نتوسم خيراً فيك أيها الرجل لكنه وفي كل الأحايين طبع المرء المتأصل فيه يغلب تطبعه . ما كنتَ ولن تكون رجلاً حاملاً لواء العلم يا برهان ، إن كنت أنت وما تحمله من شهادة تنكر للكورد وجوداً فما بالي بالجهلة ممن يتكاثرون كالأسماك في المحيطات ، حقَّ مني القول بأنكم عربٌ معظمكم غيرُ متحضر ، سوادكم منافق ، متعلمين كنتم أم جهلة . سؤال أخير سيد برهان :

إن كان الكورد أشبه بمهاجري فرنسا فلا شك وأن أولئك المهاجرون قد جاؤوا من بلدان عصفت بها رياح الجوع أو الدمار فهل تتكرم وتدلني على موطنٍ جاء منه أولئك المهاجرون ، وبالطبع لن تقول لي أنهم أتوا من كواكب أخرى ؟

إلى هيثم المالح :

قد بلغت من العمر عتياً ولم تترك لآخرتك شيئاً جميلاً يكافئك عليه رب العالمين ، لم تترك سمعةُ طيبة لدي أربعين مليون كوردي ، أنت محامٍ في الاسم ، كونك ترجع أصل كل الشعوب إلى العرب الأطهار ، الدم العربي عندك أنقى الدماء وإعلاء شأن العرب من أولوياتك وإن كان في سبيل تحقيق ذاك المأرب ، إسقاط لأحقية أي شعب في أن يكون في نطاق ودائرة الإنسانية ، لمعلوماتك يا سيد هيثم ، كل الشعوب أصلها عربي ، واليابان أيضاً عربية ، أحد الرحالة العرب قديماً زار اليابان واستلقى في فيء شجرة وحينما استفاق من سباته سأل عن اسم تلك الشجرة فقالوا إنها " بان " فأخذ ذاك العربي يناديها قائلاً : يا بان ، انتشرت اللفظة في بقاع الأرض من حينها وأصبحت تلك الجزر تسمى يابان

Rojava News 

Mobile  Application