الرئيس بارزاني عن استفتاء الاستقلال : واهم من يظن إننا قد تخلينا عن حقنا
الرئيس بارزاني عن استفتاء الاستقلال : واهم من يظن إننا قد تخلينا عن حقنا

الرئيس بارزاني عن استفتاء الاستقلال : واهم من يظن إننا قد تخلينا عن حقنا

 9:28:40 AM

 RojavaNews: قال الرئيس  مسعود بارزاني ان " الانتخابات البرلمانية العراقية برهنت على أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني كحزب... هو الأول على مستوى العراق... كون البقية  كانوا عبارة عن كيانات وائتلافات وأحزاب متحالفة فيما بينها" ، مجدداً التأكيد على المبادئ الثلاث الاهم التي يطالب الكورد بتوفرها في العملية السياسية باستمرار ، قائلا " مطالبنا تتمثل في المبادي الثلاث الاساسية وهي تحقيق الشراكة في الحكومة والتوافق في البرلمان والتوازن في المؤسسات" ، لافتاً الى ان " هناك ملاحظات لكن لا فيتو للكورد على اي جهة سياسية في بغداد " ، مشدداً في الوقت نفسه ان الكورد لم ولن يقبلوا بالتبعية . 

جاء حديث الزعيم الكوردي خلال كلمة له في المؤتمر الثامن لاتحاد شبيبة الديمقراطي الكوردستاني ، الذي بدأ اعماله اليوم الثلاثاء في اربيل ويستمر يومين .

وقال الرئيس بارزاني ، ان اقليم كوردستان بدأ مرحلة جديدة مع بغداد ودول المنطقة والعالم عقب استفتاء الاستقلال الذي اكد انه اثبت للعالم بان اكثر من 93 بالمئة من شعب كوردستان يريد الاستقلال  . مضيفاً ان ظلما تاريخيا وقع على كوردستان في 16 اكتوبر/تشرين الاول الماضي عقب استفتاء الاستقلال ، الذي كان  تتويجاً لنضال شعب كوردستان منذ أكثر من ألف عام وليس بدعة مستحدثة (في اشارة الى الاستفتاء).

وتابع ، بالقول "واهم من يظن أننا قد تنازلنا عن حقنا ، لكننا لسنا مع العنف كما ولم نضع جدولنا زمنياً لممارسة هذا الحق ولم نقل اننا سنعلن الاستقلال في اليوم الثاني من الاستفتاء "  مشدداً في الوقت نفسه ان الكورد لم ولن يقبلوا بالتبعية .

وأكد الرئيس بارزاني ، ان إجراء استفتاء الاستقلال لم يكن مخالفاً للدستور "وأتحدى كل من يدعي غير ذلك ومستعد لمناقشة خبراء القانون بالعالم في ذلك ". مضيفاً ، لقد ورد في ديباجة الدستور العراقي ان الالتزام بهذا الدستور يحفظ للعراق " اتحاده الاختياري " .

الزعيم الكوردي ورئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، اشار الى إن ما لا يقل عن اربعة الى ستة مقاعد "سُرقت" من حزبه خلال الانتخابات البرلمانية العراقية ، ألا ان الحزب غض الطرف عن ذلك تجنبا للمشاكل .

وحصل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في الانتخابات التي جرت في 12 مايو/أيار الماضي على 25 مقعدا ، ليتصدر نتائج الانتخابات كوردستانياً ويحلّ بالمرتبة الخامسة عراقياً .

وقال الرئيس بارزاني ، ان الاحداث تثبت بأن بأنه كلما كان الديمقراطي الكوردستاني قوياً كلما كانت كوردستان قوية  .

ومضى بالقول ان " السياسات السابقة في العراق أثبتت فشلها " .

موضحاً ان سياسة استخدام القوة ضد الكورد لم ولن تؤدي الى إركاع الشعب الكوردي او ثنيه عن المطالبة بحقوقه المشروعة، لافتاً الى ان حلم الاستقلال سيتحقق عاجلا ام آجلاً  ، وقال " حق الحرية والاستقلال حق منحه الله لنا وليس بمقدور احد سلبه منا " ، وتابع لكننا لسنا مع استخدام العنف كما لم نعتدي على احد طوال تأريخنا بل كنّا دائماً مدافعين عن حقنا. لافتاً الى ان مشكلة شعب كوردستان هي مع الانظمة وليس مع الشعوب ولن ننجر الى هكذا صراع ابداً .

Rojava News 

Mobile  Application