حزب الشعوب الديمقراطي: أردوغان هدد 6 مليون ناخب
حزب الشعوب الديمقراطي: أردوغان هدد 6 مليون ناخب

حزب الشعوب الديمقراطي: أردوغان هدد 6 مليون ناخب

1:31:26 PM 

 RojavaNews: استنكر حزب الشعوب الديمقراطي  تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي هدد خلالها بمعاقبة من ساهموا في دخول الحزب  إلى البرلمان في الانتخابات الأخيرة.

وأوضح البيان الصادر عن رئيسي الحزب المشتركين برفين بولدان وسيزائي تمللي أن "تصريحات أردوغان غير مقبولة سياسيًا وقضائيًا مشيران إلى أن هذه الحملات المستهدفة للحزب هدفها التستر على الأداء السلبي للاقتصاد وألاعيب السياسة الخارجي”."

واعتبر البيان أن تهديد أردوغان موجه لنحو 6 مليون ناخب وأسرهم وحوالي 20 مليون مواطن لا علاقة لها بثقافة السياسة الديمقراطية.

وأكد البيان أن حزب الشعوب الديمقراطي بدخوله البرلمان أبطل شغف تحالف العدالة والتنمية والحركة القومية لتغيير الدستور كيفما يشاؤون، مفيدا أن نتائج الانتخابات تعكس تمتع الحزب بإمكانية قد تكسبه الإدارة المحلية للعديد من المدن الكبرى أو الأحياء خلال الانتخابات المحلية القادمة وأن يخسرها الحزب الحاكم وأن أردوغان الذي يشن حملة من أجل فوزه بالانتخابات المحلية يسمم المناخ السياسي في البلاد.

أفاد البيان أيضا أن حزب العدالة والتنمية الحاكم يحاول التستر على “المفاوضات القذرة في السياسة الخارجية والتوجه الخطير في الاقتصاد على حساب الحزب وناخبيه” وأن تصريحات أردوغان هذه تهدف لعرقلة إقامة الحزب “تحالفات مع القوى الديمقراطية في الانتخابات المحلية” مشددا على أن أردوغان يسعى من خلال تصريحاته هذه للتستر على الأداء السيء للاقتصاد “غير أن الشعب في تركيا يتمتع بخبرة وبصيره وسيطلع على الحقيقة”.

وذكر البيان أن الحزب  وناخبيه عازمين على مواصلة نضالهم للديمقراطية والسلام على الطريق الذي يعرفون أنه صائب على الرغم من التهديدات والاستفزازات.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد خلال كلمته في مؤتمر اللجان النسائية الخامس لحزبه أنه سيحاسب الذين ساهموا في وصول حزب الشعوب الديموقراطي للبرلمان.

وخلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي شهدتها تركيا في 24 حزيران العام الجاري حصل حزب الشعوب الديمقراطي  على 6 مليون صوت.

وفي تعليق منها على تصريحات أردوغان ذكرت نائبة الحزب عن مدينة سيعيرت ميرال دانش بيشتاش عبر تويتر أن “أشخاصا من أمثال أردوغان هددوا الشعب كثيرا ورحلوا” مؤكدة أن أردوغان أيضا سيرحل وسيظل الشعب قائما.

 

Rojava News 

Mobile  Application