الجالية الكوردية تعتصم أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل دعماً لعفرين

الجالية الكوردية تعتصم أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل دعماً لعفرين

9:24:34 AM 

 RojavaNews: قامت الجالية الكوردية في أوربة، أمس  السبت  25 / 8/ 2018 في تمام الساعة الواحدة وحتى الرابعة عصراً، باعتصام أمام البرلمان الأوربي في بروكسل (بلجيكا) تحت هذا العنوان "دعوة من أجل عفرين عروسة كُردستان" و تحت راية كوردستان آلا رنكين والنشيد الوطني القومي (أي رقيب)، من أبناء الشعب الكوردي عامةً وأبناء عفرين خاصةً في وقفة تضامنية مع عفرين، بحيث لم تسجل خلال الاعتصام أي مشاكل.

وكان الهدف من الاعتصام إيصال صرخة ومعاناة الشعب الكوردي في عفرين إلى الرأي العام الأوربي والعالمي والمطالبة بخمسة مطالب وهي:

١- إنهاء الاحتلال العسكري التركي وسحب كافة الفصائل المسلحة من عفرين وقراها، ووقف الانتهاكات ومصادرة الممتلكات العامة والخاصة .

٢- الوقف الفوري للاستيطان والتغيير الديمغرافي الحاصل على قدمٍ وساق وبشكل متسارعٍ وممنهجٍ

٣- الضغط على جميع الأطراف التي تعرقل عودة أهل عفرين إلى ديارهم بشكل آمن .

٤ – إقرار عفرين منطقة منكوبة والإسراع بإغاثتها ..

٥- فرض منطقةٍ آمنةٍ وحمايةٍ دوليةٍ للشعب الكُردي ولغته وثقافته وفولكلوره وآثاره في ظل سوريا ديمقراطية اتحادية تشاركية وتثبيت ذلك في الدستور السوري الجديد.

بدأ الشاعر وعريف الاعتصام، بريشان  بإلقاء عدة أشعار وكلمات معبرة من البداية وحتى النهاية تخللها عدة كلمات باللغات العربية والفرنسية والانكليزية من أجل إيصال معاناة شعب عفرين لقادة الاتحاد الأوروبي وبرلمانه، كما حضر الاعتصام مجموعة من الفنانين الكورد من أهالي عفرين مجَّدوا عفرين بجمالها وشعبها ورمزها المتمثل بشجرة الزيتون بأغانيهم التي عكست غنى فلكلور عفرين وتراثها.

وفي تصريحٍ خاصٍ لـRojavaNews، أكّد السيد لقمان عثمان أحد أعضاء لجنة الاعتصام من عفرين، بأن القائمين على هذا الاعتصام هم شخصيات مستقلة خارج الأطر السياسية وأكَّد أنَّه من واجب الأحزاب السياسية أن يكونوا إلى جانبهم ومشاركتهم وحتى مساعدتهم في هذا الاعتصام أمام مبنى الاتحاد الأوروبي .

وقال لقمان أيضا، اتينا إلى هنا لندد بالجرائم التي تحدث في عفرين ضدّ المدنيين العزل وخاصة المجموعات المسلحة الموالية لتركيا وأن نقوم بإيصال صوتنا إلى قادة الاتحاد الأوربي وإيجاد حل لوضع عفرين ووضع حد لما يتعرض له المدنيين العزل  في عفرين من تنكيل وتعذيب وسلب مواردهم المعاشية.

الجدير بالذكر أن المجموعات المسلحة الموالية للجيش التركي، والتي شاركت في احتلال مدينة عفرين، ارتكبت عشرات الجرائم بحقّ أهالي المدينة وريفها، مــن قتلٍ وخطفٍ وتعذيبٍ إلى جانب أعمال النهب والسرقة، وحرق المحاصيل الزراعية والغابات الحراجية، والاستيلاء على ممتلكات المواطنين، وتخريب المعالم الأثرية والدينية الهدف منه تدمير البنية التحتية لمنطقة عفرين.

Rojava News 

Mobile  Application