عفرين ... فضائح تلاحق زعماء المسلحين واعتقال رئيس قسم مكافحة المخدرات بعد اغتصابه قاصر

عفرين ... فضائح تلاحق زعماء المسلحين واعتقال رئيس قسم مكافحة المخدرات بعد اغتصابه قاصر

11:55:04 AM

 RojavaNews: قال ناشطون في عفرين، إن “المخابرات التركية” فتحت تحقيقاً مع ضباط يعملون في “شرطة “عفرين” متهمين بجرائم اغتصاب. حيث قامت “شرطة اعزاز” أمس  الاثنين باعتقال معظم ضباط “شرطة عفرين” المتورطين بهذه الجرائم.

أفاد مصدر خاص من عفرين لـRojavaNews،  أن "الشرطة اعتقلت “محمود سلو” رئيس قسم مكافحة المخدرات في جهاز “الشرطة” بتهمة اغتصاب طفلة قاصر، بالإضافة إلى اعترافه باغتصاب الفتاة الحامل فاطمة ، وإجهاض جنينها حامل 3أشهر أيضاً."

وأفاد المصدر نفسه، أن "التحقيقات طالت كل من النقيب منذر ششو، والملازم حسان هاشمي، الملازم محمد الحسين، والملازم عبدالله خليفة، وثبت تورطهم بجرائم اغتصاب والتشليح والسلب."

في الوقت ذاته مازالت قضية “إسراء” التي اتهمت قائد “لواء السلطان سليمان شاه” باغتصابها تتفاعل، حيث أكدت عدة مصادر من ناحية شيخ الحديد عن قيام مسؤولين من “لواء السلطان سليمان شاه” بتسليم عددٍ من المطلوبين في قضية الاغتصاب إلى “الشرطة العسكرية”، وهم: “أبو حلب” أحد قادة اللواء، ومنجد صطوف” شقيق القائد العسكري “أبو صخر”، و”زكريا” أحد مرافقة “أبو عمشة”، الذي ما زال في “السعودية  ويقوم بغسل ذنوبه عبر فريضة الحج ."

وذكر ناشطون في مدينة عفرين، أن "من بين المقبوض عليهم ضباطاً أتراك كانوا من ضمن المتهمين باغتصاب سيدة سورية مع مجموعة من قادة الفصائل"، وهو أمر لم تؤكده أي من المصادر التركية.

الجدير بالذكر أنّ المجموعات المسلحة الموالية للجيش التركي، والتي شاركت في احتلال مدينة عفرين، ارتكبت عشرات الجرائم بحقّ أهالي المدينة وريفها، مــن قتلٍ وخطفٍ وتعذيبٍ إلى جانب أعمال النهب والسرقة، وحرق المحاصيل الزراعية والغابات الحراجية، والاستيلاء على ممتلكات المواطنين، وتخريب المعالم الأثرية، والدينية، فضلا عن اعتقال عشرات الأبرياء بغرض طلب الفدية من ذويهم مقابل الافراج عنهم، وقد صارت هذه الانتهاكات سلوك  ممنهج.

 

Rojava News 

Mobile  Application