الذكرى السنوية الخامسة على اختطاف أحمد سيدو
الذكرى السنوية الخامسة على اختطاف أحمد سيدو

الذكرى السنوية الخامسة على اختطاف أحمد سيدو

6:36:02 PM

  RojavaNews: تمر اليوم الذكرى السنوية الخامسة على اختطاف المناضل أحمد عثمان سيدو من فبل قوات الآسايش  التابعة للحزب الاتحاد الديمقراطي PYD ولا يزال مصيره مجهولا حتى الآن.

أحمد عثمان سيدو من أهالي قرية حسيه التابعة لناحية معبطلي، وتم اختطافه على يد قوات الآسايش بتاريخ 10/9/2018 من  منزله الكائنة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب واقتادوه إلى جهة مجهولة وعرف بعده عن طريق أحد السجناء أنه مسجون في إحدى سجون الـ PYD في حي الشيخ مقصود، ولكن لا يزال مصيره مجهولا حتى الآن، بانه قد تم تصفيته أو تم تسليمه إلى النظام السوري او انه لا يزال مسجونا عندهم حتى الآن.

عائلة  المناضل أحمد سيدو تقول أن مصيره مجهول كمصير المناضلين عبدالرحمن آبو وإدريس علو الذين تم اختطافهما من  قبل عناصر تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في فترات مختلفة وعرف حتى الآن أن المناضل آبو تم نقله إلى احد سجون الـ PYD في مدينة قامشلي بعد احتلال عفرين من قبل الجيش التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها، لكن مصير المحامي إدريس علو لا يزال مجهولا ولم يعرف عنه شيء أبدا منذ اختطافه وحتى هذه اللحظة.

عائلة المناضل احمد سيدو تناشد وتدعو كافة المنظمات الانسانية والحقوقية ومنظمات المجتمع المدني وكذلك تناشد حكومة اقليم كوردستان والمجلس الوطني الكردي بالضغط على الحزب الاتحاد الديمقراطي لكشف مصير هؤلاء المناضلين ومن ضمنهم ضباط المجلس العسكري الثمانية والإفراج عنهم فورا لانهم اختطفوا وسجنوا من قبل  PYD لا لذنب اقترفوه، لكنهم   فقط كانوا يعبرون عن وجهة نظرهم ضد ممارسات PYDالارهابية.  

م قاضي

    

 

 

Rojava News 

Mobile  Application