عبدالحكيم بشار: كلّ حروب الاتحاد الديمقراطي عبثية.. ويتاجرون بالدم الكردي
عبدالحكيم بشار: كلّ حروب الاتحاد الديمقراطي عبثية.. ويتاجرون بالدم الكردي

عبدالحكيم بشار: كلّ حروب الاتحاد الديمقراطي عبثية.. ويتاجرون بالدم الكردي

Rojava News: قال الدكتور عبدالحكيم بشار عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ونائب رئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة إن كل حروب الاتحاد الديمقراطي والـpkk عبثية، وسياستهم تقوم على المتاجرة بالدم الكردي، فليس لديهم أهداف سياسيةٌ واضحةٌ ومحددة ومقنعة للشعب الكردي، لذلك يعتبر الصراع المُسلّح استراتيجيةً ثابتةً لديهم دون ان يكون لهذا الصراع هدف سياسي محدد، ماذا يريد ال  pkk  في تركيا؟ لا احد يعرف، ماذا يريد ال ب ي د في سوريا؟ لا احد يعرف.

وحول رأيه بالمجلس الوطني الكردي، أكد بشار في حوار خاص مع صحيفة «كوردستان» اعتقد ان المجلس يعاني من تراجُعٍ حاد على كافة المستويات، المجالس المحلية باتت ضعيفة جدا، وهناك تخبط سياسي، ولا يزال المجلس يفكر بعقلية ماقبل الثورة السورية.

 

اما على الصعيد الدبلوماسي فهناك ضعف واضح، لقد تراجع مستوى اللقاءات مع ممثلي الدول في السابق كنا نلتقي مع وزراء خارجية الدول.

حول هذه المواضيع، ومواضيع ساخنة تهمُّ قارئ«كوردستان» كان هذا الحوار مع السيد بشار.

 

* دخلت الثورة السورية عامها السابع، ومازالت النية الدولية في حل المشكل السوري خافتاً، رغم جنيف بأرقامه الأربعة، ماذا تقول؟

 

حتى الآن ونتيجة تعقيدات الوضع الدولي والاقليمي، ووجود ملفات اخرى أساسية عالقة بين الدول العظمى، فإن التعامل مع الأزمة السورية يتم على أساس إدارة الأزمة، وليس حلها خاصة، وأن الأزمة السورية باتت أزمة دولية بامتياز

 

*هل النظام السوري جادٌّ في الحلِّ السِّلمي، وهو المنتشي بعض " الانتصارات" على الارض؟

 

النظام السوري لم يكن يوماً ما جاداً بحل الأزمة سياسياً، ولو كان كذلك لما لجأ للخيار العسكري كمنهج وحيد لحل الأزمة، وحضوره محادثات جنيف لا يأتي رغبة منه بل هو رضوخ لإرادة المجتمع الدولي عموماً وروسيا خصوصاً من ضمن الأوراق المستعملة لكلِّ طرف لتعزيز دوره في الملف السوري.

 

النظام السوري لا يتورّع في تدمير سوريا بأي سلاح حتى الكيماوي، كيف يمكن ردع جبروت النظام؟

 

لا يمكن ردع حبروت النظام إلا بإحدى طريقتين:

الأول هو قرار من مجلس الأمن تحت الفصل السابع يمنع النظام من مهاجمة المدنيين.

الثاني هو تحرك المجتمع الدولي وخاصة امريكا بردع النظام عسكريا كما حصل في عملية تأديبه من قبل امريكا بعد مجزرة الكيمياوي في خان شيخون، وأمريكا قادرة على وضع الكثير من الخطوط الحمر للنظام والكفيلة بردع جبروته وايقاف قتله للمدنيين.

 

سيقبل السوريون برغبة الكرد في تقرير مصيرهم بانفسهم، في سوريا المستقبل؟

 

  في الوقت الراهن لن يوافق السوريون للكرد على تقرير مصيرهم بأنفسهم والى جانب النزعة الشوفينية والتشدد الاسلامي لدى البعض، فإن الحركة الوطنية الكردية تتحمل قسطا كبيرا بعجزها من تحويل القضية الكردية الى قضية وطنية قبيل الثورة السورية وانشغالها بصراعات جانبية وتوجيه الانظار الى خارج كردستان سوريا.

 

الكثير من السوريين باتوا لا يثقون بالمعارضة السورية بسبب تشرذمها، وولاءاتها، كيف يمكن إيجاد معارضة شاملة مُوحّدة تكون بمستوى جراحات السوريين؟

 

أجسام المعارضة السورية لم تنشأ من تلقاء نفسها، ولم تنطلق من رحم الثورة السورية أو معاناة الشعب السوري، بل صنعتها الدول من اقليمية ودولية، ونتيجة تناقض هذه الدول فقد تعددت المعارضات، ولا يمكن خلق معارضة موحدة تثق بها كل السوريين في المنظور القريب، لأن نظرة المجتمع الدولي غير موحّدة للحل، وحينما تتوحد نظرة المجتمع الدولي، وأقصد أصدقاء الشعب السوري للحل حينها سيكون بالامكان خلق معارضة موحدة تكسب ثقة السوريين.

                                        

ولكن دكتور، تجمُّع أصدقاء الشعب السوري والذي انطلق عام 2012 في تونس العاصمة، وضم حوالي السبعين دولة غربية وعربية، الآن يتقلص هذا التجمع، وفي آخر اجتماع حضر مندوبو اثتني عشرة دولة فقط، لماذا؟

 

أصدقاء الشعب السوري لم ينقصوا بتصوُّري، بل هي نفس الجهات لا تزال تعترف بالائتلاف، ولكن الذي يشارك بفعالية في الاجتماعات التي يدعو لها الائتلاف أو الهيئة العليا هي تقريباً نفسها أمريكا وبريطانيا وفرنسا والمانيا والسويد والدانمارك والنرويج وكندا وممثلة الاتحاد الاوربي وهولندا، ومن الدول العربية السعودية وقطر والامارات والاردن.

 

هل يمكن القول إن الائتلاف السوري يمثل المعارضة السورية، وماذا عن منصات القاهرة وموسكو مثلا؟

 

الائتلاف الوطني السوري كسب الشرعية الدولية من خلال اعتراف 114 دولة به كممثل شرعي للشعب السوري، ولكنها غير وحيدة، ولم ينجح الائتلاف في كسب ثقة الشعب السوري وشرعيته، ويعاني حاليا من تراجع حاد بوضعه سواء على صعيد الاهتمام الدولي به او العربي، او ثقة الشعب السوري حيث تراجعت شعبيته  على صعيد الثقة الجزئية التي كانت اكتسبها نتيجة دعم المجتمع الدولي. ومنصات القاهرة وموسكو هي صدى وصنيعة للنظام بشكل ما. والنظام لا يعيرهما أي اهتمام وأهمية. بل يريد النظام إحداث فوضى في أجسام المعارضة عن قصد في المحافل الدولية، ليقول للمجتمع الدولي: أنا شرعي، ومع من أتفاوض؟

 

*بعض وسائل الإعلام تروّج عن جسم جديد للمعارضة السورية غير الائتلاف ما مدى صحة هذا الكلام؟

 

نعم، هذا صحيح، وقد طرح هذه المبادرة الدكتور رياض حجاب من خلال تشكيل جسم سياسي عسكري مدني في الداخل السوري، ويكون مقره الداخل لكن هذه المبادرة غير مكتملة، ولم توضع الأسس لها فقط جاء على شكل نداء، وكذلك فيها بعض الاختلاف في الطرح، ففي بعض الأحيان قال على أن يشكل الائتلاف أساسها من خلال إعادة تشكيل الائتلاف، وفي أحيان أخرى لم يتطرّق إلى دور الائتلاف!!

 

*ماموقفكم كائتلاف سوري في قصف الطيران التركي لشنكال في جنوبي كوردستان، وقره جوخ في غربي كوردستان؟

 

في قصف تركيا لمواقع البيشمركة، أعتبرُ ذلك خطأً تقنياً، أما فيما يتعلّق بقصف مواقع حزب العمال الكردستاني وذراعه السورية  ب ي د فإن الائتلاف يرى أنّ من حقّ تركيا إبعاد أيّ خطرٍ عن أمنه الوطني.

 

*هل التقيتم مع الهيئة العليا للتفاوض بخصوص تعليق مشاركتم في مؤتمر جنيف4 مؤخراً، وماذا كان موقف المعارضة السورية بشكل عام عن تعليق المشاركة؟

 

نعم، التقينا مع الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهينة العليا للمفاوضات وقد تم التركيز على اربع نقاط في هذا اللقاء:

١- اقرار التعديلات التي أقرتها لجنة الصياغة من قبل الهينة العليا للمفاوضات والتي ساهمت في اعدادها.

٢- الموافقة على تقديم المذكرة التي تم إعدادها من قبل ممثلي المجلس في جنيف.

٣-ضرورة تمثيل قانونيين من الكرد في كل اللجان  المنبثقة عنها  وخاصة في جنيف.

٤ - زيادة تمثيل الكرد في الهينة العليا للمفاوضات، وقد كان ايجابيا في التعاطي مع أطروحات المجلس باستثناء زيادة التمثيل في الهينة العليا لأنها من اختصاص مؤتمر الرياض، وسيلتقي وفد من المجلس بالهيئة العليا في الاجتماع القادم.

 

*لغط كبير يحدث في كل مشاركة كردية، في أيّ محفل دولي حول سوريا، لماذا لاتفكرون بتشكيل وفد كردي موحّد؟

 

الوفد الكردي الموحّد مع من؟ إذا كان مع ال ب ي د فهذا بالنسبة لي مرفوض لأنني لا أعتبر ال ب ي د تنظيماً كردياً، وغير ذلك من سيفاوض الوفد الكردي وأين؟ إذا كان سيفاوض النظام ماهي الضمانات التي سيحصل عليها؟ في اتفاق بينها وبين نظام تنكر لحقوق الكرد خلال عقود، هل سيتفاوض على حقوق الكرد أم على الانتقال السياسي ورحيل النظام؟ أعتقد أنها فكرة عاطفية أكثر منها واقعية.

 

*هل أنت راضٍ عن أداء المجلس الوطني الكردي دبلوماسياً؟

 

 أعتقدُ أن وضع المجلس ليس بأفضل من وضع الائتلاف بل يعاني من تراجع كبير على كافة المستويات، المجالس المحلية باتت ضعيفة جداً، وهناك تخبُّط سياسي، لا يزال المجلس يفكر بعقلية ماقبل الثورة السورية.

اما على الصعيد الدبلوماسي هناك تراجع أيضاً، لقد تدنّى مستوى اللقاءات مع ممثلي الدول في السابق كنا نلتقي مع وزراء خارجية الدول، انا شخصيا التقيت مع السيدة هيلاري كلينتون باسم المجلس الوطني الكردي ومع العديد من نوابها ومستشاريها منهم فريد هوف وبيث جونز وويندي تشرمان والثلاثة كانو نواب لها في مراحل متتالية، التقيت مع وزير خارجية بريطانيا الاسبق وليم هيك ثلاث مرات، وكذلك مع وزير خارجية فرنسا ومستشاريه الشخصيين، ووزير خارجية تركيا السابق والحالي، ووزير خارجية بلغاريا السابق، اما الان فانكم تتابعون مستوى اللقاءات.

 

*في المجلس الوطني الكردي قمتم مؤخراً بجولة في تركيا، والتقيتم بشخصيات عديدة، وكذلك مع الخارجية التركية، هل يمكن الحديث عن نشاطكم الأخير؟

 

نعم التقينا مع العديد من ممثلي الدول ومسؤولي الملف السوري، منهم البريطاني والتركي والكندي ولا يزال برنامج اللقاءات مستمراً.

 

*دائماً ما يسأل الناس عن بيشمركة روج، هل تملكون كمجلس كردي او حزب PDK-S الصلاحية في عودة هؤلاء البيشمركة لدخول وطنهم كوردستان سوريا؟

 

بيشمركة روج، هم ابناؤنا، حاليا يدافعون عن تراب جنوبي كوردستان ضد تنظيم داعش الارهابي، وسطروا بطولات وملاحم في الكثير من المعارك، وقدموا شهداء، عودتهم مقترنة بتوفر العديد من الظروف، للآن هذه الظروف غير سانحة، أما موضوع العودة، فهو تحصيلٌ حاصلٌ، هم لم يتدربوا على السلاح ليظلوا في هذه الساحة فقط، حالما يسنح الوقت المناسب، وهو ليس ببعيد بالمناسبة، سيدخلون بلدهم كوردستان سوريا، ويدافعون عنها، ويقدمون الشهداء من أجل رفعة الوطن ومجده وعزته.

 

*حزب الاتحاد الديمقراطي يضيق الخناق عليكم كل يوم، وأفرغ كردستان سوريا من خيرة شبابه، أنتم في المجلس الكردي، وفي حزب PDK-S كيف يمكن مواجهة هذا الممارسات؟ هل بياناتكم وتصريحاتكم كافية؟

 

برأيي، حزبنا الديمقراطي الكوردستاني- سوريا والمجلس يفتقران لأي برنامج على المستويين النظري العملي في وقف نزيف تهجير الكرد وممارسة سياسات الـ ب ي د الرامية إلى إفراغ كردستان سوريا، وهم حتى الآن ينتظرون أن يأتيهم الفرج من الغيب، وهذا لن يحصل، أرى أن استمرار هذه السياسة لسنوات قادمة يعني انهاء الحركة الوطنية الكردية واستفراد ال ب ي د بالساحة الكردية السورية دون ان يكون في برنامجه أو أجندته اي شيء عن حقوق الكرد. المجلس يتحمل الى جانب ال ب ي د القسم الأكبر مما يحصل في كردستان سوريا.

المجلس أمامه خياران:

١- أما وضع استراتيجية لمواجهة سياسة افراغ كردستان وانهاء القضية الكردية الني يمارسها ال ب ي د

٢- أو إعلان عجزه وفشله وإفساح المجال أمام الشباب ليقرروا هم مصيرهم، ويرسموا مستقبلهم بأنفسهم وسط هذا التهديد المدمّر.

 

*هناك مساعٍ دوليةٌ لتشكيل مناطق آمنة في سوريا، ما أهمية أفكار كهذه بعد أن تهجّر نصف الشعب السوري، وثمة مئات الآلاف من السوريين تعرّضوا للقتل والتشريد والنفي والتهجير والاعتقال، وهل يمكن أن تنجح في تخفيف حدة النزاع الدائر حالياً؟ ألا يؤشر ذلك لتقسيم سوريا؟

 

نعم، سؤالك مهمٌّ، موضوع المناطق الآمنة بات ضرورياً لوقف نزيف التهجير القسري والهجرة الاضطرارية واعادة المهجرين لها من المدنيين لتحقيق الحد الادنى من الاستقرار لهم ولعائلاتهم خاصة الذين يعيشون في المخيمات. المناطق الآمنة ستكون خارجة عن  سيطرة النظام وعن استهدافه وبالتالي سوف تنحصر العمليات العسكرية للنظام وحلفائه في مساحة جغرافية اضيق مما هو عليه حالياً، وهذا يعني تراجُع حدّة القصف وقتل المدنيين، ولكن هذا الأمر هل سيؤدّي الى تقسيم سوريا؟ أعتقد أن سوريا حالياً مُقسَّمة إلى عدة دويلات، لكلِّ منها سلطتها ونظامها الأمني والقضائي والتربوي ومرجعياتها القانونية المختلفة، لذلك المناطق الآمنة لن تزيد فرص تقسيم سوريا، بل هي مقسّمة فعلاً دون الإعلان عن ذلك رسمياً.

 

*متى يمكن أن تتخلى روسيا عن النظام السوري، وهل قربت نهاية هذه العائلة بتوماهوك مطار الشعيرات؟

 

مازالت الأمور غير واضحة، ولكن إذا كان القرار الامريكي نهائياً بضرورة رحيل آل الاسد من سوريا فان ذلك سوف يتحقق لا محالة، وحينها، أعتقد أن روسيا سترضخ للشروط الأمريكية بالتخلي عن آل الأسد مقابل ضمان مصالحها في سوريا ما بعد الأسد.

 

*يزجُّ حزب الاتحاد الديمقراطي شبابنا في حروب عبثية، ماذا يريد هذا الحزب من الكرد في كوردستان سوريا؟ وما مشروعه؟

 

كل حروب الاتحاد الديمقراطي وال pkk عبثية وسياستهم تقوم على المتاجرة بالدم الكردي، فليس لديهم أهداف سياسية واضحة ومحددة ومقنعة للشعب الكردي، لذلك يعتبر الصراع المسلح استراتيجية ثابتة لديهم دون أن يكون لهذا الصراع هدفٌ سياسيٌّ محدّد، ماذا يريد ال pkk في تركيا؟ لا أحد يعرف، ماذا يريد ال ب ي د في سوريا؟ لا أحد يعرف!

 

*على مستوى حزبكم، هناك أسئلة كثيرة تنتظركم.. هل مؤتمركم القادمُ كفيلٌ بانطلاقة جديدة لـ PDK-S

 

المؤتمر القادم بتصوّري سيكون حاسماً لحزبنا، وسنكون أمام سيناريوهين لا ثالث لهما: إما انطلاقة جديدة وقوية للحزب، أو بداية النهاية له، ولكن ثقتي برفاق حزبنا عالية، وبي ثقة أن الحزب سيقوم بمراجعة شاملة للكثير من القضايا، وسيتولّى الإجابة على الكثير من الأسئلة الملحّة التي تدور في بالكم كصحافة.

 

 

 

حاوره: عمر كوجري

صحيفة «كوردستان»

Rojava News 

Mobile  Application